وزير الخارجية المصري يزور السودان الأربعاء

وزير الخارجية المصري يزور السودان الأربعاء

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

يصل وزير الخارجية المصري سامح شكري صباح الأربعاء، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في زيارة تستغرق يومين، يُجري خلالها مباحثات ثنائية مع نظيره السوداني علي كرتي، ويُشارك في أعمال الاجتماع الثاني لمنتدى التعاون العربي- الروسي، فضلاً عن رئاسة وفد مصر في الاجتماع الوزاري الخامس لدول جوار ليبيا الذي يعقد في العاصمة السودانية.

وأشار الناطق باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، إلى أن الوزير شكري سيجري خلال زيارته للسودان التي تستغرق يومين مباحثات ثنائية رسمية مع نظيره السوداني علي كرتي، حيث سيتناول الوزيران العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بما في ذلك التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، والتحضير لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة على مستوى رئيسي البلدين بعد قرار ترفيعها لتصبح على المستوى الرئاسي، فضلاً عن التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف عبد العاطي في بيان للخارجية المصرية حصلت شبكة ”إرم“ على نسخة منه، أن الوزير شكري سيرأس خلال الزيارة وفد مصر المشارك في أعمال الاجتماع الثاني لمنتدى التعاون العربي-الروسي، الذي سيناقش سبل تعزيز التعاون بين الدول العربية وروسيا الاتحادية في المجالات التجارية والاقتصادية والزراعية، بالإضافة إلى عدد من أهم القضايا الإقليمية وعلى رأسها الأزمة السورية والقضية الفلسطينية والأوضاع في كل من اليمن والعراق وليبيا.

وكان الاجتماع الأول للمنتدى قد عقد في شهر شباط/فبراير من العام الماضي على المستوى الوزاري بالعاصمة الروسية موسكو، حيث تمت مناقشة تطورات الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ودور اللجنة الرباعية في هذا الصدد، فضلاً عن الأزمة السورية وسبل الخروج منها، وإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل بالشرق الأوسط، وتطوير العلاقات العربية الروسية.

كما يشارك الوزير المصري خلال تواجده بالخرطوم في أعمال الاجتماع الوزاري الخامس لدول جوار ليبيا، وذلك في إطار متابعة الجهود المبذولة التي بدأت يوم 25 آب/أغسطس الماضي في القاهرة بإطلاق مبادرة دول الجوار الليبي والتي تهدف إلى استعادة الاستقرار في ليبيا، من خلال دعم المؤسسات الشرعية هناك في سعيها لبناء قدراتها للقيام بدورها في حفظ أمن البلاد ومكافحة الإرهاب وسبل تنفيذ هذه المبادرة.

وأشار الناطق باسم الخارجية المصرية إلى أن الاهتمام الدولي بالشأن الليبي في تزايد مستمر، منوها بأنه استند بدرجة كبيرة إلى رؤية دول الجوار بأهمية إجراء حوار بين القوى السياسية الموجودة على الساحة الليبية على أن تتخلى تلك القوى عن الخيار العسكري وتنبذ العنف والإرهاب وتلتزم بمعايير التفاوض السياسي وصولاً إلى حل للأزمة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة