أخبار

طلاء موحد لواجهات المباني في مصر
تاريخ النشر: 19 يناير 2019 11:02 GMT
تاريخ التحديث: 19 يناير 2019 11:03 GMT

طلاء موحد لواجهات المباني في مصر

قال رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري محمد أبو سعدة، إن طلاء العقارات السكنية بلون موحد سيبدأ في العاصمة المصرية القاهرة بالأماكن السياحية.

+A -A
المصدر: عوض محمد– إرم نيوز

تبدأ الحكومة المصرية تنفيذ خطة طلاء موحد لواجهات المباني في العاصمة، بمسعى جديد لإضفاء طابع خاص للقاهرة، بالإضافة إلى تناسبه مع خطة الترويج السياحي، في حين تبقى تكلفة هذه الخطة غير معروفة بعد.

حيال ذلك، قال المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، خالد قاسم، إن ”طلاء المنازل لن يقتصر على القاهرة بل سينفذ في مختلف المحافظات، ولم تحدد قيمته بعد لعدم وجود حصر بالمباني ولا نوعية الخامات ولا أشكالها التي تنفذ على أرض الواقع“.

وأضاف في حديث لـ“إرم نيوز“، أن ”قرار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بطلاء المنازل وعدم تركها على الطوب الأحمر، يساهم في تجميل وتزين المدن وجعلها على طراز حضاري رائع“.

وعن تكلفة طلاء المنازل، أوضح أن ”الحكومة المصرية لن تتحمل قيمة طلاء المنازل بل سيتكفل أصحابها بقيمة الطلاء لأنها منازل خاصة وليست ملكًا للدولة“.

وحول الأشكال المحدد تنفيذها، أكد قاسم على أن ”كل إقليم سيكون له لون خاص، على طراز حضاري مميز“، مشيرًا إلى أن ”الحكومة ستتولى عملية طلاء المنازل وفقًا لخطة واضحة الملامح، سيتم وضعها لاحقًا وسط متابعة دورية للوقوف على آخر المستجدات في عمليات البناء والطلاء حتى تستمر عملية الحفاظ على المظهر الحضاري“.

أما نقيب مهندسي محافظة الجيزة، إيهاب منصور، فقد رأى أن ”وضع العمارات السكنية معقد لعدم وجوده على نسق موحد وسيطرت عليه العشوائية سواء في البناء أو الطلاء غير المنسق“.

وقال منصور الذي يشغل مقعدًا في مجلس النواب، لـ“إرم نيوز“ إن ”عملية الطلاء الموحد تواجه معادلة صعبة بسبب العشوائية في التشييد، لكنها مهمة وتحتاج إلى متابعة وإشراف مستمر حتى لا تتوقف وتفشل كما حدث من قبل“.

وأفاد بأن ”البرلمان تطرق إلى موضوع طلاء العمارات السكنية في قانون مخالفات البناء“، متوقعًا صدور القانون قبل شهر يونيو المقبل، لافتًا إلى أنه ”ثمة ضوابط للالتزام بطلاء موحد للتعامل مع العقارات التي سيتم بناؤها حديثًا“.

أما رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، محمد أبو سعدة، أكد على أن ”طلاء العقارات السكنية بلون موحد سيبدأ في العاصمة المصرية القاهرة بالأماكن السياحية حتى تكون واجهة حضارية مشرفة“.

وأردف أن ”المرحلة الأولى تبدأ بالطريق المؤدي للمتحف المصري الكبير غرب القاهرة، إضافة إلى جميع المنازل المتواجدة على جانبي الطريق الدائري“، لافتًا إلى أن ”توحيد طلاء عقارات وواجهات مباني الطوب الأحمر يعتبر بداية لتحسين الصورة البصرية في جميع مدن مصر“.

وتابع أن ”الجهاز التنسيق الحضاري بدأ خلال الأشهر الماضية، طلاء واجهات البنايات المتواجدة وسط القاهرة بلون واحد“، مشيرًا إلى ”إجراء تحليل بصري للمدن المصرية؛ لأن لكل إقليم طابعًا مختلفًا، بمعنى أن المدن الساحلية مثلًا تميل إلى اللون الأبيض، بينما تغلب على المناطق الجنوبية الألوان الترابية التي تتناسب مع درجات الحرارة والجو المحيط بها“.

وبين أبو سعدة أن ”الأجهزة والأحياء تقوم حاليًا بعمل حصر المباني التي ستدخل ضمن برنامج طلاء الواجهات“.

وكان رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، أكد على أن هناك تكليفًا من رئيس الجمهورية، بأن يتم التعامل مع جميع المباني التي لم تقم بطلاء واجهاتها، بحيث يتم الانتهاء من طلاء الواجهات لهذه المباني في مهلة محددة، أو اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها، على أن تكون ألوان هذه الواجهات موحدة، بدلًا من هذا المشهد غير الحضاري.

ولفت إلى أن هناك عمارات كثيرة في مناطق مختلفة واجهاتها متروكة بالطوب الأحمر، وهو ما يظهر هذه المناطق بصورة غير حضارية، موجهًا المحافظين بالبدء في تنفيذ هذا التكليف على مراحل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك