الموت يغيب الكاتبة المصرية رضوى عاشور

الموت يغيب الكاتبة المصرية رضوى عاشور

المصدر: القاهرة- من سامر مختار

القاهرة- توفيت مساء الأحد في القاهرة الروائية البارزة والأستاذة الجامعية المصرية رضوى عاشور عن 68 عاما بعد صراع مع المرض في الأشهر الأخيرة.

وسيقام العزاء في القاهرة في مسجد الحسين عقب صلاة العصر اليوم.

ولدت رضوى عاشور في القاهرة في 26 مايو 1946، وهي كاتبة روائية وقاصة، وناقدة، وأستاذة جامعية. اتسم نتاجها الأدبي بمضمونه التحرري، والوطني، والإنساني، إضافة إلى تجربتها في كتابة الرواية التاريخية. وترجمت أعمالها لعدة لغات منها الإنكليزية والإسبانية، والإيطالية، والاندونيسية.

تخرجت رضوى من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1967، وحصلت على الماجستير في الأدب المقارن عام 1972 من الجامعة نفسها، ثم حصلت على الدكتوراة في الأدب الإفريقي الأمريكي من جامعة ماساشوستس بالولايات المتحدة عام 1975.

كما شغلت الكاتبة وظيفة أستاذ بكلية الآداب جامعة عين شمس، وانتخبت من زملائها مقررة اللجنة العلمية الدائمة لترقية أساتذة اللغة الإنجليزية وآدابها في أقسام اللغة الإنجليزية وآدابها في الجامعات المصرية من عام 2001 2008. أشرفت على عشرات الرسائل الجامعية المقدمة لنيل الماجستير والدكتوراة، وقيمت عشرات الأبحاث المقدمة للحصول على درجة الأستاذية.

فضلاً عن مشاركتها الحياة الثقافية العربية عبر كتبها ومقالاتها ومحاضراتها، وعبر انتمائها إلى لجنة الدفاع عن الثقافة القومية، واللجنة الوطنية لمقاومة الصهيونية في الجامعات المصرية، ومجموعة 9 مارس لاستقلال الجامعات وغيرها من التشكيلات الأهلية.
تسلمت عاشور جائزة النقد العالمي فى الدورة الثامنة لجائزة «تاركينيا كارداريللى 2009» بإيطاليا، وجاء فوز عاشور حسب لجنة التحكيم لأنها «وجه ثقافي مركب وآسر» مشيرة إلى إنتاجها فى مجال الرواية والقصة القصيرة والنقد الأدبي والعمل الأكاديمي وإلى مواقفها من قضية فلسطين وقضايا الحريات العامة وقضية المرأة، وإلى انحيازها لجميع القضايا العادلة، فضلا عن أنها واحدة من الشخصيات الفكرية المهمة فى مصر.

وتعد رضوى عاشور أم وزوجة لأسرة أدبية ، زوجها هو الشاعر والروائي الفلسطينى “مريد البرغوثي”، وابنها الشاعر الشاب ” تميم البرغوثي “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع