مخيون: حزب النور جنَّب مصر حربًا دينية

أكد يونس مخيون رئيس حزب النور السلفي، أن حزبه جنَّب مصر من دخول آتون حرب دينية بعد قراره بعدم الاصطفاف إلى جانب الإخوان، أو ما يعرف بـ”تحالف دعم الشرعية” الموالي للتنظيم.

وأوضح مخيون في حديثه لشبكة “إرم” الإخبارية، أن الحزب يقف بجوار الحكومة ويدعمها في حربها ضد الإرهاب، مشيرًا إلى أن “النور” والدعوة السلفية اختارا المسلك السلمي للتغيير عن طريق العمل السياسي والدستوري.

وقال مخيون إن حزب النور يعتبر نفسه القناة الشرعية التي توفر البديل الوسطي لشباب التيار الإسلامي، فيما يعتبر دعوة لشباب بقية التيارات الإسلامية للانضواء تحت مظلة الحزب.

وحول دور الحزب في مواجهة التطرف، أشار إلى أن المناطق التي تعمل بها الدعوة السلفية وحزب النور، تخلو بشكل كبير من أفكار التكفير والعنف.

يذكر أن حزب النور عقد مؤتمرًا صحفيًا أمس الأربعاء لإيضاح موقفه من المظاهرات التي دعت إليها “الجبهة السلفية” الجمعة 28 نوفمبر، رفض خلاله تلك الدعوات، وناشد المصريين بعدم الاستجابة لها.