اتهام ممرضة تشيكية بقتل 6 مرضى عمدا

اتهام ممرضة تشيكية بقتل 6 مرضى عمدا

وجهت الشرطة التشيكية التهمة للممرضة تشيكية “فييرا ماريشوفا” البالغة من العمر 50 عاما بقتل 6 مرضى بعد أن حققت بإحدى عشر حالة وفاة يشتبه بأن أصحابها لم يموتوا في مستشفى مدينة رومبورك بشكل طبيعي.

وقال النائب العام في المدينة “فرانتيشيك ستيبور”بأن الأدلة التي لدى النيابة العامة تؤكد أن الممرضة تصرفت بقصد محدد وأن هناك دلائل تدل على تحضيرات قامت بها و تم التأكد من اقترافها أفعال مدانة بشكل خاص لأن عمليات القتل ارتكبت بحق مرضى غير قادرين على الحركة مما يعني إمكانية الحكم عليها بالسجن المؤبد.

وكانت الممرضة قد احتجزت لمدة شهر من قبل الشرطة بعد اكتشاف عملية القتل الأولى لمريضة في السبعين من عمرها تمت بإبرة تحتوي على دفقة كبيرة من البوتاسيوم الأمر الذي سبب لها إشكالات في خفقان القلب أدى إلى وفاتها، غير أنه أطلق سراحها على أن تستمر التحقيقات وهي حرة أما اليوم وبعد إضافة الشرطة خمس تهم جديدة لها بالقتل قررت المحكمة احتجازها من جديد خوفا من فرارها أو الاختباء في مكان ما .

يذكر أن عمليات قتل المرضى في تشيكيا تعتبر من الحالات النادرة وتثير استياء واسعا بالنظر لكون الضحايا في الأغلب هم من الناس الذين لا يستطيعون إبداء أي نوع من أنواع الدفاع عن النفس ولذلك تكون العقوبات فيها عالية.