شقيقة زعيم كوريا الشمالية تتبوأ منصباً بارزاً

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تتبوأ منصباً بارزاً

سول- كشفت كوريا الشمالية صباح اليوم الخميس عن المنصب الرسمي لشقيقة الزعيم الكوري الشيوعي كيم جونغ أون الصغرى، والتي تعتبر يد شقيقها اليمنى، وهو ما يرسخ أقدام جيل ثالث في حكم عائلة كيم للدولة الشيوعية التي تعيش في عزلة.

وقد دارت شائعات عن إنقلاب تبوأته للإطاحة بشقيقها الشهر الماضي عقب تغيّبه عن الظهور علنا لأكثر من 40 يوما بسبب عملية جراحية أجريت له في كاحله كما أفادت وكالات الأنباء الكورية الجنوبية.

وظهرت كيم يو جونغ البالغة 27 عاما، لأول مرة خلال جنازة والدها الزعيم الراحل كيم جونغ إيل في كانون الأول/ ديسمبر 2011، وبعدها حفل تنصيب شقيقها الأكبر كيم جونغ أون رئيسا للبلاد، كما شوهدت ترافق شقيقها في شتى الفعاليات والنشاطات السياسية إضافة الى الجولات التي يجريها، دون أن تحمل منصبا رسميا.