أمريكا.. لقاح تجريبي ضد الإيبولا يظهر نتائج إيجابية

أمريكا.. لقاح تجريبي ضد الإيبولا يظهر نتائج إيجابية

واشنطن-أعلنت الولايات المتحدة عن نجاح عقار تجريبي مضاد لفيروس الإيبولا في اجتياز المرحلة الأولى من التجارب السريرية.

وأصدر البيت الأبيض، بيانًا مساء أمس الأربعاء، لتهنئة المعهد الوطني بمدينة بيثيسدا في ولاية ماريلاند الذي أجرى التجربة على نجاح مرحلة الاختبار الأولى للعقار الذي انتجته شركة “جلاكسو سميث كلاين”.

واعتبر البيان أن النتائج التي حصل عليها المعهد مبشرة حول منع انتشار عدوى الفيروس، موضحًا أن المرحلة التالية ستكون تجارب سريرية مماثلة في الدول التي ينتشر بها الفيروس

وحسب صحيفة “نيو انغلاند” الطبية، فإن هذا اللقاح التجريبي الذي انتجته شركة “جلاكسو سميث كلاين” لقي استجابة إيجابية في الجهاز المناعي لدى المتطوعين العشرين الذين أجريت عليهم المراحل الأولى من التجربة السريرية.

وقالت المنظمة في أحدث تقرير على موقعها الإلكتروني إن الغالبية العظمى من حالات الإصابة وجميع حالات الوفاة باستثناء 15 حالة حدثت في غينيا وسيراليون وليبيريا وهي الدول الأشد تضررا والتي أبلغت في الأسبوع المنصرم عن 600 حالة إصابة جديدة.

و”إيبولا” من الفيروسات القاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات المحتملة من بين المصابين به إلى 90%؛ جراء نزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس، وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى.