اجتماعات مصرية فلسطينية في رام الله لوقف التصعيد مع إسرائيل – إرم نيوز‬‎

اجتماعات مصرية فلسطينية في رام الله لوقف التصعيد مع إسرائيل

اجتماعات مصرية فلسطينية في رام الله لوقف التصعيد مع إسرائيل

المصدر: محمد ربيع-إرم نيوز

عقد مسؤولو الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، اليوم الثلاثاء، عدة اجتماعات مع رؤساء أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في رام الله؛ من أجل بحث تثبيت الهدنة التي توصلت إليها مصر بين الفصائل وإسرائيل الشهر الماضي.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن المسؤولين المصريين عقدوا ثلاثة لقاءات، منذ الأمس، مع رؤساء الأجهزة الأمنية في رام الله، مشيرةً إلى أن مسؤولي المخابرات سيقومون بعقد اجتماعات أخرى مع بقية الفصائل خلال الأيام المقبلة.

وبيّنت المصادر أن الاجتماعات ناقشت مسألة التصعيد الإسرائيلي الأخير بالأراضي الفلسطينية، وكذلك دعوة بعض الفصائل أنصارها إلى فتح خط للمواجهات مع القوات الإسرائيلية.

وتأتي الجهود المصرية بالتزامن مع اللقاء الذي عقده وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، مع رئيس جهاز ”الشاباك“، ناداف أرغمان، ومسؤولين في الأجهزة الأمنية الإسرائيلية؛ من أجل بحث التصعيد المتواصل في الضفة الغربية.

وكيل جهاز المخابرات السابق في مصر، اللواء محمود رمزي، قال إن مصر قادرة على تثبيت الهدنة التي عقدتها الشهر الماضي، لافتًا إلى أن هناك حديثًا جديًا نحو عقد لقاء أوسع بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين خلال الفترة المقبلة برعاية مصرية.

وأضاف رمزي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن الفترة الماضية كان تشهد اتفاقات تهدئة بشكل ودي من خلال الوسيط المصري، لكن التحركات الجديدة تهدف إلى تشكيل وفد من أبناء الفصائل الفلسطينية وكذلك مسؤولي الأجهزة الأمنية بالسلطة لعقد اجتماع وتوقيع اتفاق مع الأجهزة المعنية في إسرائيل؛ لوضع خطوط عريضة للمستقبل وتهدئة الطرفين بصورة أكبر.

ولفت إلى أن الفصائل الفلسطينية أبدت التزامها بالاقتراحات المصرية الخاصة بعدم التصعيد والرد على التجاوزات الإسرائيلية الأخيرة، مبينًا أن هناك جهات خارجية تحاول الدفع بإنهاء الهدنة والدخول في مواجهات لتعميق الانقسام الفلسطيني حول الجهود المصرية.

وانطلق، اليوم الثلاثاء، اجتماع عربي طارئ في القاهرة؛ لمناقشة التصعيد الإسرائيلي ضد فلسطين، والقيادة الفلسطينية والقرار الأسترالي حول القدس.

يأتي هذا الاجتماع استجابةً لطلب من فلسطين؛ لبحث التصعيد الإسرائيلي الحالي بحق الشعب الفلسطيني وقيادته، بينما يسود توتر شديد في الضفة الغربية، منذ عدة أيام؛ حيث قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين؛ بدعوى تنفيذهم هجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com