بعد إخفائه 1.6 مليون دولار.. رجل الأعمال المصري حسين سالم في ورطة جديدة – إرم نيوز‬‎

بعد إخفائه 1.6 مليون دولار.. رجل الأعمال المصري حسين سالم في ورطة جديدة

بعد إخفائه 1.6 مليون دولار.. رجل الأعمال المصري حسين سالم في ورطة جديدة

المصدر: روميساء البنا- إرم نيوز 

كشف جهاز إداري مصري عن تورط رجل الأعمال المصري حسين سالم، بإخفاء جزء من ثروته التي قدمها لجهاز الكسب غير المشروع، وذلك عند إتمام إجراءات التصالح معه مقابل إسقاط التهم ضده في 4 أغسطس/ آب 2016.

واعتبر قانونيون الأمر بمثابة فتح قضية جديدة ضد سالم تمهيدًا لإصدار حكم بإدانته في قضية كسب غير مشروع، ومثوله أمام القضاء مجددًا.

وأشار الجهاز الإداري في تقرير له، إلى أن حسين سالم قام عن طريق أحد المديرين التنفيذيين لإحدى الشركات المملوكة له في جنوب مصر، بإخفاء أصول للشركة بقيمة 30 مليون جنيه (1.6 مليون دولار) عن طريق نقل ملكيتها لشركة أخرى بغرض إخفائها عن الكسب غير المشروع.

ورأى قانونيون، أن حسين سالم أصبح أمام قضية جديدة سيعاقب فيها بالحبس، ولا يحق له التصالح فيها.

وقال أستاذ القانون العام، جمال جبريل، إن المخالفة القانونية التي ارتكبها حسين سالم عمدًا بإخفاء 30 مليون جنيه عن جهاز الكسب غير المشروع، تضعه تحت طائلة القانون، وتفتح قضية جديدة لإدانته بإهدار المال العام، فضلًا عن إخفاء هذه الأموال في قضايا التصالح مع الدولة.

وأضاف جبريل في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أنه وفق قانون العقوبات سيصبح حسين سالم مهددًا بالحبس، وسوف تحدد مدة عقوبته بعد إحالته لدائرة قضائية يحاكم فيها.

من جهته قال أستاذ القانون الدولي العام، إبراهيم أحمد، إن المخالفة القانونية الجسيمة التي وقع فيها حسين سالم مجددًا وفق القانون، تضعه أمام 3 قضايا، هي التهرب الضريبي، وجريمة الكسب غير المشروع، والتزوير في محررات رسمية، شملت توقيعه على تعهدات في إتمام إجراءات التصالح مع الدولة.

وأوضح في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن الإجراء القانوني المقرر أن يتخذ من جانب النيابة العامة، هو التحريات لمعرفة المتورطين، وطرق إخفاء هذه الأموال، مشيرًا إلى أن هذه القضية الجديدة ستوقع عددًا من المتورطين، ومن ثم سوف تتم عملية محاسبتهم.

وأشار الخبير القانوني إلى أن هذه القضايا لا يحق فيها لرجل الأعمال المصري حسين سالم التصالح فيها كما في القضايا السابقة، لأن تكتمه على هذه الأموال أسقط التصالح بالتبعية بعد أن أصبح محل شك.

يشار إلى أن مذكرة التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم، تضمنت إقرارًا منه، بأن الممتلكات المعلنة من جانبه تمثل كامل ممتلكاته، وأنه في حال ظهور أي أموال أو ممتلكات أخرى بخلاف ما أقر، تؤول ملكيتها للدولة المصرية مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com