مصر.. الكنيسة تطالب بتأمينات خاصة في 28 نوفمبر

مصر.. الكنيسة تطالب بتأمينات خاصة في 28 نوفمبر

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

تقوم قيادات الكنيسة المصرية، بالتواصل مع أجهزة الأمن، استعدادا لمواجهة أي مخاطر منتظرة في المظاهرات التي دعت إليها جماعة ”الإخوان المسلمين“ والجبهة السلفية، في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، والتي أطلق عليها من جانبهم اسم ”الثورة الإسلامية“، حيث طالبت الكاتدرائية في مصر من الجهات الأمنية، بتوفير خطط أمنية تمنع المسيرات السلفية والإخوانية في المناطق التي تحتوي على كنائس، وذلك بحسب مصدر كنسي، قال في تصريحات خاصة، إن البطريركية لا تريد حماية خاصة عن بقية أبناء الشعب أو المنشآت، ولكن هذا اليوم يحمل استهدافا للكنائس، ويجب أن تكون هناك عظة من الأحداث التي تلت فض اعتصام ”رابعة“، والتي شهدت حرقا جماعيا للكنائس.

وأكد المصدر الكنسي لـ“إرم“، أن هذه المطالب تأتي في ظل وجود تهديدات مباشرة، وغير مباشرة من جانب الأطراف الداعية لهذه التظاهرات باستهداف الكنائس، بحجة أنها دولة إسلامية تخرج على كل ما هو غير إسلامي.

وأوضح المصدر أن الكنيسة أخذت احتياطاتها بالتواصل مع الكنائس والإبراشيات في مصر، لافتا إلى أن هناك بعض الانتقادات التي وجهت من المسيحيين للنظام الأمني بالكنائس حول عدم تفتيش السيارات والأشخاص، وهو الأمر الموجود أيضا في الكاتدرائية، ولذلك تم إصدار تعليمات للمسؤولين عن الأمن في الكنائس بضرورة التفتيش للسيارات داخل الكنائس، فيما يترك التأمين الخارجي لجهاز الشرطة.

ولفت المصدر إلى أن الكنيسة طالبت بتوفير أجهزة الكشف عن المفرقعات في الأماكن التي تشهد تجمعات للكنائس أو مباني الخدمات المسيحية.

فيما شددت الكاتدرائية على مداخلها ومخارجها مع بداية هذا الأسبوع، بالإضافة إلى انتشار مجموعات من الكشافة الكنسية في المنطقة المحيطة بضاحية العباسية، وذلك بملابس مدنية، حيث تعمل هذه العناصر بشبكة اتصالات لاسلكية، وعلى الرغم من الحراسة المشددة من جانب أجهزة الأمن المصري على المقر البابوي، فقد انتشرت أيضا بعض الدوريات في الساعات الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com