مصر تضع خطة لمواجهة السلفيين في الإسكندرية

تعطي القوى الأمنية في مصر، المكونة من القوات المسلحة والشرطة، أهمية خاصة لتأمين المنشآت وإعداد قوى المواجهة، في محافظة الإسكندرية التي تضم تجمعات كبيرة لجماعة “الإخوان المسلمين”، بالإضافة إلى أن المدينة بمثابة المعقل الأساسي للجبهة السلفية، التي دعت لما أطلق عليه بالثورة الإسلامية في يوم 28 نوفمبر الجاري.

وقدمت قوات الانتشار السريع التابعة لوزارة الداخلية، والقوات البحرية في مدينة الإسكندرية، بيانًا عمليًا مشتركًا، لوضع خطة المواجهة لأي خروج على المواطنين أو المنشآت العامة في الجمعة المقبلة، وقال قيادات الداخلية، إن الهدف من هذا البيان، هو رفع الكفاءة التدريبية لكل عناصر جهاز الشرطة ومن خلال التنسيق المشترك بين مديرية أمن الإسكندرية والقوات البحرية، والمتمثل في تدريب عناصر وقوات وحدة الانتشار السريع بلواء الوحدات الخاصة البحرية.

والبيان العملي حضره قائد القوات البحرية واللواء أ.ح، قائد المنطقة الشمالية العسكرية، ومساعد الوزير لأمن الإسكندرية ولفيف من قيادات وضباط مديرية أمن الإسكندرية والقوات البحرية والمنطقة الشمالية العسكرية.

وركز البيان على عمليات تأمين الشخصيات المهمة، تأمين المنشآت المهمة والحيوية، اقتحام البؤر الإجرامية، مواجهة أعمال العنف المسلح.