الوفد: نرفض الاعتداء على حقوق الإنسان باسم مكافحة الإرهاب

عضو الهيئة العليا لحزب "الوفد" يؤكد أن الحزب يحتفل بعيد الجهاد سنويا تخليدا لذاكره العظيمة، التي تؤكد وقوف الشعب المصري ضد المحتل البريطاني.

المصدر: إرم- من جمال عبد الصمد

أكد محمد عبد العليم داوود وكيل مجلس الشعب السابق، أنه يقف مع الجيش المصري في حربه ضد الإرهاب، ولكنه في الوقت ذاته يرفض أي اعتداء على حقوق الإنسان باسم مكافحة الإرهاب.

وقال عضو الهيئة العليا لحزب ”الوفد“ المصري- في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية- أن الحزب يحتفل بعيد الجهاد سنويا تخليدا لذاكره العظيمة، التي تؤكد وقوف الشعب المصري ضد المحتل البريطاني، لافتا إلى أن الأنظمة الشمولية ألغت الاحتفال بالعيد.

وأضاف داوود أنه رغم إلغاء الدولة الاحتفال بالعيد، إلا أنه ما زال محفورا في قلوب المصريين والأحرار، وكل من يبحثون عن الحرية وحقوق الإنسان واستقلال القرار الوطني.

وشدد داوود على أن الحزب سيواصل جهاده ضد أي تمويل أجنبي، وكل من سرقوا مقومات وثروات البلاد وهربوها إلى الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com