الأمن الإيراني يقتل شاباً

الأمن الإيراني يقتل شاباً

طهران- قتل شاب إيراني بعدما فتح عدد من قوات الأمن النار، بمدينة “خاش” التابعة لإقليم سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية الواقعة جنوب شرق البلاد.

وذكرت مواقع إخبارية إيرانية أن عدد من رجال الأمن فتحوا النار أمس على شاب كأي شخص عادي، يمر بأحد شوارع بلدة خاش من غير أي سبب يذكر.

ونقل موقع وكالة أنباء هرانا الحقوقية الإيرانية، أن محمد ريغي المعروف بـ”فرامرز”، فارق الحياة بعد إصابة بسلاح ناري في رأسه.

وذكرت مصادر مقربة من القتيل أنه تم إلقاء القبض على الجناة من رجال الأمن، مشيرة إلى أنه ستتم محاكمتهم خلال الأسبوع المقبل في محكمة عسكرية.

من جانب آخر ذكرت تقارير لمنظمة حقوقية إيرانية أن 12 قتلوا خلال عام 2014 بشكل عمد عن طريق إطلاق النار من قبل قوات الأمن.