حزب ”البناء والتنمية“ الذراع السياسي للجماعة الإسلامية بمصر ”يتبرأ“ من الإخوان

حزب ”البناء والتنمية“ الذراع السياسي للجماعة الإسلامية بمصر ”يتبرأ“ من الإخوان

المصدر: الأناضول

أكد حزب ”البناء والتنمية“، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية في مصر، الأحد، أنه غير منضوٍ في التحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك استباقًا لحكم قضائي يطالب بحله لهذا السبب.

وشدد الحزب في بيان صحفي على أنه ”لا ينضوي تحت أي تكتل أو تحالفات داخل البلاد أو خارجها“.

وأوضح أنه ”حدَّد موقعه من الساحة السياسية منذ إنشائه العام 2011 بأنه سيكون طرفًا بحل أية أزمة، ولن يكون بأي حال طرفًا فيها“.

وتصدر المحكمة الإدارية العليا، في 16 فبراير/ شباط المقبل، حكمًا نهائيًا في دعوة مقامة من قِبل لجنة شؤون الأحزاب السياسية تطالب بحله.

والشهر الماضي، أدرجت محكمة الجنايات المصرية الجماعة الإسلامية و164 شخصًا، بينهم قيادات بالحزب والجماعة، على ”قوائم الإرهاب“ لاعتبارات أبرزها ”العدول عن مبادرة وقف العنف“، وهو ما نفته الجماعة والحزب، مشددين على التزامهما بالسلمية.

والجماعة الإسلامية تعد أبرز حليف لجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، لاسيما بعد الإطاحة به، حيث طرحت عدة مبادرات للمصالحة بين الجماعة والنظام، لم تسفر عن أي نتائج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com