مبارك يتخلف عن شهادته في قضية ”اقتحام الحدود الشرقية“ (فيديو)

مبارك يتخلف عن شهادته في قضية ”اقتحام الحدود الشرقية“ (فيديو)

المصدر: روميساء البنا - إرم نيوز

شهدت محكمة مصرية اليوم جلسات إعادة محاكمة الرئيس المعزول، محمد مرسي، و28 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المسلمين (المصنفة إرهابية) في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“اقتحام الحدود الشرقية“، وتغيب الشاهد المطلوب الرئيس السابق محمد حسني مبارك عن الجلسة، إذ استدعته محكمة جنايات العاصمة في 29 تشرين الماضي/ أكتوبر للإدلاء بشهادته.

وشهدت قاعة المحكمة حضورًا مكثفًا لوسائل الإعلام الأجنبية والمحلية للحدث الاستثنائي الذي كان مقررًا أن يشهد مواجهة رئيسين مصريين في ساحة القضاء المتنحي في مواجهة المعزول.

وحضر المحامي فريد الديب، دفاع الرئيس السابق محمد حسني مبارك إلى قاعة الجلسة وكيلًا عن الشاهد.

ويجدر الإشارة إلى أن محكمة النقض ألغت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي، و25 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأمرت بإعادة محاكمتهم من جديد في القضية.

وأصدرت محكمة مصرية في حزيران/ يونيو  2015، أحكامًا بالإعدام شنقًا بحق الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، كما قضت بمعاقبة 20 متهمًا حضوريًا بالسجن المؤبد.

ومن جانبه تقدم الديب بطلب تأجيل شهادة مبارك في قضية ”اقتحام السجون“ لتصحيح الإعلان وعدم مساءلته لكونه عسكريًا.

وجاء في طلب الديب، أنه يرغب في تصحيح الإجراء طبقًا للقانون، حتى يتم الرجوع للقيادة العسكرية للمثول أمام المحكمة.

وأشار إلى أنه أرسل خطابًا إلى نيابة مصر الجديدة يفيد بأن الرئيس الأسبق حسني مبارك قد عاد إلى صفوف أفراد القوات المسلحة برتبه فريق طيار، وخلص إلى أن الإعلانات لا توجه إلى محل إقامته، وإنما يجب مخاطبته بواسطة الإدارة القضائية الخاصة بالقوات المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com