داعش يعدم مصريًا في سيناء بسبب ”تعاونه مع أجهزة الأمن“

داعش يعدم مصريًا في سيناء بسبب ”تعاونه مع أجهزة الأمن“

المصدر: رحمة حسن– إرم نيوز

أعلن تنظيم ”ولاية سيناء“ المبايع لتنظيم داعش، الثلاثاء، إعدام شخص يدعى عياد البريكات وهو أحد أبناء سيناء؛ بزعم ”التعاون مع الأجهزة الأمنية ضد التنظيم“.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها التنظيم مدنيين بمحافظة شمال سيناء، حيث أعلن التنظيم في 26 أبريل/نيسان 2017 مسؤوليته عن مقتل 40 فردًا من قبيلة الترابين، إحدى أكبر قبائل شمال سيناء، بعد أن هاجم انتحاري ينتمي للتنظيم كمينًا أقامته القبيلة بالقرب من مدينة رفح بسيارة مفخخة.

وكانت أكبر عملية استهداف للمدنيين بداعي التعاون مع أجهزة الأمن، هجوم نفذ في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على المصلين في مسجد الروضة ما نتج عنه مقتل 305 مُصلين وإصابة آخرين، بحسب ما أعلنت الشرطة المصرية حينها.

وتعاونت قبائل سيناء مع الأجهزة الأمنية لحصار ”التنظيمات الإرهابية“، كان آخرها إعلان اتحاد قبائل سيناء، وهو تنظيم شعبي غير رسمي، القبض على ”سفاح“ داعش في شمال سيناء، بعدما رصد الاتحاد مكافأة بمليوني جنيه للإرشاد عنه.

وأطلقت مصر عملية أمنية في 9 فبراير/شباط الماضي تحت عنوان ”سيناء 2018″، تستهدف مواجهة مسلحين بسيناء ودلتا مصر ومنطقة الظهير الصحراوي غرب وادي النيل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة