تحذيرات وتأهب واسع في مصر قبل استقبال السيول

تحذيرات وتأهب واسع في مصر قبل استقبال السيول

المصدر: محمود سمير - إرم نيوز

حذرت جهات حكومية في مصر، اليوم الاثنين، من موجة أمطار غزيرة وسيول من المتوقع أن تضرب عدة محافظات مع نهاية الأسبوع الجاري.

وأعلنت لجنة الطوارئ في مجلس الوزراء المصري، ومحافظات ”البحر الأحمر وسوهاج وقنا“ رفع حالة التأهب القصوى للتغلب على أزمة السيول.

وأطلقت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات بهطول أمطار متوسطة إلى غزيرة في عدة محافظات على رأسها الإسكندرية والبحيرة وسوهاج وأسيوط وقنا والبحر الأحمر.

وأوضح رئيس هيئة الأرصاد الجوية أحمد عبدالعال، أن البلاد ستشهد انخفاضًا شديدًا في درجات الحراراة خلال الأيام المقبلة.

وبيّن عبدالعال في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن الأوضاع ستكون سيئة على السواحل الشمالية، وبعض محافظات جنوب البلاد، مشيرًا إلى أن الهيئة اتخذت الاحتياطات اللازمة كافة لمواجهة أي سيول أو تأثيرات لسقوط أمطار غزيرة.

وشهدت بعض بلدان المنطقة العربية خاصةً الكويت والسعودية سيولًا جارفة على مدار الأيام الماضية، وسط توقعات باستمرارها عدة أيام.

وكانت مصر أعلنت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بناء أكبر سد تبلغ سعته التخزينية 7 ملايين متر مكعب من المياه في منطقة شلاتين، إلى جانب إنشاء مجموعة أخرى من السدود في سيناء، لتوفير 500 متر مكعب من مياه الأمطار.

وتحاول مصر من خلال المشروعات الجديدة خلق بدائل مناسبة لتقليل كميات المياه المستهلكة في الري والزراعة، من أجل حماية البلاد من مخاطر السيول.

وخلال 2016، أسفرت السيول التي ضربت محافظات ”القناة وسيناء والبحر الأحمر وسوهاج“، عن مصرع العشرات غرقًا، بينهم أطفال، فضلًا عن انقطاع الخدمات عن بعض مدن هذه المحافظات.

وفي عام 2015، اجتاحت السيول محافظتي الإسكندرية والبحيرة؛ متسببة في مصرع 11 شخصًا غرقًا وصعقًا بالكهرباء.

وتعتبر كوارث السيول، أزمة متكررة في مصر، كل عام، فيما كانت أكبر كارثة سيول في البلاد، في تشرين الثاني/ نوفمبر العام 1994، حين أودت بحياة 270 شخصًا على الأقل، في إحدى قرى محافظة أسيوط، جنوبي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com