رغم اعتذاره.. غضب مصري من تصريحات وزير لبناني بشأن النظافة (صورة)

رغم اعتذاره.. غضب مصري من تصريحات وزير لبناني بشأن النظافة (صورة)

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

ما زالت تصريحات وزير السياحة اللبناني، أواديس كيدانيان، المسيئة لمصر، تثير غضبًا في الأوساط الشعبية والبرلمانية، على الرغم من اعتذاره عن ما قاله بشأن انتشار القمامة وعدم النظافة وانحدار مستوى المعيشة في البلاد.

وهاجم أمين عام اتحاد خبراء البيئة العرب، مجدي علام، كيدانيان، واصفًا تصريحاته بـ“الجاهلة“، قائلًا: إن ”دولة لبنان بلد صديقة لمصر وتربطها علاقات قوية، لكن المصريين اندهشوا من تصريح وزير السياحة اللبناني، حيث إن لبنان شهدت أكبر أزمة قمامة على مستوى العالم خلال الثلاث سنوات الماضية.

وأضاف علام، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن أزمة القمامة التي شهدتها لبنان خلال عامي 2015 وبدأت في الانفراجة عام 2017، تسببت في خروج الآلاف من المواطنين اللبنانيين في مظاهرات ضد عجز الحكومة عن تصريف القمامة التي وصلت إلى أماكن السياحة اللبنانية.

ولفت علام إلى أن الحكومة اللبنانية استعانت بمصر وخبرائها؛ من أجل حل تلك الأزمة العاصفة، وسافر خبراء مصريون إلى لبنان لوضع تصورات لحل الأزمة، بجانب أنها استعانت بخبراء دوليين أيضًا للخروج من هذا النفق المظلم.

زلة لسان

كما قال عضو الاتحاد العام لغرف شركات السياحة بمصر، حسام هزاع، إن تصريح الوزير اللبناني يُعد ”زلة لسان“، إلا أنه مُغضب، وغير مسؤول، ولكنه جاء في وقت انشغال السلطات المصرية في منتدى الشباب العالمي الذي يشارك فيه 5 آلاف شخص من جميع بلدان العالم.

وأضاف هزاع لـ“إرم نيوز“ أن مصر تُعد أكبر رواد السياحة في الشرق الأوسط، حتى إن السياح اللبنانيين أنفسهم كانوا متواجدين بكثرة الصيف الماضي، ومن أكثر السياح سعادة بأجواء مصر وشواطئها ومنابر سياحتها.

ولفت هزاع إلى أن مصر مرّت بظروف سياسية صعبة جدًا، لذا نحاول الآن التحسين من أنفسنا، مشيرًا إلى أن أعداد السياحة في مصر تتزايد بشكل دوري ومستمر.

وأكد أن أعداد السياحة في مصر بلغت 4.5 مليون سائح عام 2016، وقفزت تلك الأعداد إلى الضعف لتبلغ 8.5 مليون سائح عام 2017، متوقعًا أن يشهد عام 2018 طفرة سياحية لتقفز أرقام سياحها إلى 10 ملايين سائح أو أكثر.

وشدد على أن مصر لا تبالي الآن بتلك التصريحات التي تحدث بلبلة في الرأي العام، حيث إن ما يُشغلنا هو التفكير والتنفيذ نحو النهوض بالبلد واقتصاده وسياحته، لافتًا إلى مشاركة وزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط في بورصة لندن بإنجلترا ”WTM“، خلال الفترة من 5 إلى 7 نوفمبر، حيث يتم عمل تعاقدات لعام 2018- 2019 لمصر.

خيانة تعبير

من ناحيته، اعتبر النائب البرلماني المصري، ووكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بدوي النويشي، أن تصريح الوزير اللبناني المسيء لمصر هو مجرد ”خيانة تعبير“، مشيرًا إلى أنه كان الأفضل قول إن مصر قادرة على جذب السياحة بنيلها ومقوماتها الطبيعية، وامتلاكها ثلثي آثار العالم من أهرامات والمتحف المصري الكبير الذي سيكون حدثًا مهمًا سيراقبه العالم كله، لكونه يحتوي على قطع وتماثيل أثرية من صناعة أجدادنا الفراعنة.

وأضاف النائب البرلماني المصري، لـ“إرم نيوز“، أنه غير مسموح لأي مسؤول خارجي التجرؤ على مصر بأية تعبيرات لا تليق بمكانة مصر وحضارتها التي تضاهي حضارات العالم أجمع، كما أنه لا يجب التدخل في شؤون مصر بإلقاء تعبيرات جزافية دون إدراك لعواقبها.

وأشار النويشي إلى أن مشكلة القمامة في مصر أقل بكثير من التي في الدول الأخرى، وتعمل حاليًا وزارة السياحة بالتعاون مع وزارات الآثار والبيئة والتنمية المحلية على تحسين الطرق ورفع تراكمات المخلفات منها، وزيادة التشجير بين الأرصفة، وذلك من أجل زيادة عوامل جذب السياحة بشكل أكبر.

وكان كيدانيان اعتذر، مساء الإثنين الماضي، عن تصريحاته، وقام بزيارة إلى السفير المصري في لبنان، صباح أمس الثلاثاء، لتوضيح عدم قصده الإهانة لمصر، حسبما قالت وكالة الأنباء اللبنانية.

الإعلام غاضب

ولم يرحم الإعلام في مصر تصريح وزير لبنان بشأن القمامة في مصر، أو اعتذاره، حيث خرج الإعلامي أحمد موسى مذيع برنامج ”على مسؤوليتي“ بفضائية ”صدى البلد“، بوصف الوزير اللبناني بالـ“أحمق“، مؤكدًا على عدم مبالاته باعتذاره، وشدّد في ذات الوقت على علاقة البلدين القوية، وطالب الحكومة اللبنانية بمعاقبته على فعله.

وكان وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان قد أجرى حوارًا مع صحيفة ”ديلي ستار“ اللبنانية، أشار فيه إلى أن التقارير الإعلامية السلبية عن لبنان تشوه صورة الدولة، وحتى يبسط فكرته حول دورها وتأثيرها، حاول مقارنة الأوضاع في لبنان بمصر قائلًا: ”انظر إلى مصر، هل هناك مكان أكثر امتلاء بالقمامة أكثر منها؟ كذلك المصريون أكثر صخبًا مقارنة بنا، والازدحام المروري يفوقنا، لكن هناك سياحة، لأنهم يعلمون كيف يروجون لهذا البلد“.

وخرج رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، اليوم الأربعاء، بتغريدة على حسابه الرسمي على ”تويتر“، يؤكد قوة ما يربط لبنان بمصر من أي سوء تعبير، مُشيدًا بالعلاقة بين مصر ولبنان، كما حيّا الحريري مصر شعبًا وقيادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة