حواس يكشف حقيقة تورطه بسرقة ”خرطوش“ الملك خوفو

حواس يكشف حقيقة تورطه بسرقة ”خرطوش“ الملك خوفو

المصدر: القاهرة- من أميرة رشاد

أكد الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار المصري الأسبق، أنه ليس له علاقة من قريب أو من بعيد بقضية الألمان الذين حكم عليهم بالسجن، بتهمة تهريب قطع من خرطوش الملك خوفو.

وقال زاهي حواس في بيان أصدره، السبت: ”مع كامل احترامي للقضاء المصري العظيم، أوضح أنني تركت عملي بالآثار في عام ٢٠١١ إثر تقديم استقالتي ولم تعد لي علاقة بالحكومة، حيث انقطعت علاقتي بها، بينما دخل الألمان الهرم في ٢٧ أبريل ٢٠١٣ وكان وزير الآثار وقتها الدكتور محمد إبراهيم.

وأضاف حواس: ”آخر مرة دخلت فيها الهرم كان في عام ٢٠١٠ لتسجيل النقوش وإثبات أن الهرم من بناء المصريون القدماء، وأنه ليس عمره ١٥ ألف سنة كما يروج بعض أعداء الحضارة المصرية، وفي عام ٢٠١٢ دخلت بعثة من اليابانيين لدراسة النقوش، ويظهر في الفيديو الخاص بزيارتهم خرطوش الملك كما هو ولم يمس، ولدي نسخة من هذا الفيديو، ما يوضح أن السرقة والتدمير تمت على أيدي الألمان بمساعدة المصريين الخونة“.

وبين: ”اعترف المتهمون رسميا بجريمتهم، واستطاع سفيرنا في برلين محمد حجازي إعادة العينات المسروقة، لكن محامي أحد المتهمين قال كذبا إن التدمير حدث في عهدي لهذا استدعتني النيابة لأوضح الأمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com