السيسي: نريد استلام الضابط هشام عشماوي لمحاسبته (فيديو) – إرم نيوز‬‎

السيسي: نريد استلام الضابط هشام عشماوي لمحاسبته (فيديو)

السيسي: نريد استلام الضابط هشام عشماوي لمحاسبته (فيديو)

المصدر: محمد منصور– إرم نيوز

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، إن مصر تريد تسليم المطلوب الأول للقاهرة، هشام عشماوي الذي ألقت قوات الجيش الليبي القبض عليه في مدينة درنة قبل يومين، من أجل محاسبته.

ورغم أن السيسي لم يفصح عن طلب القاهرة من ليبيا تسليم عشماوي بشكل رسمي، إلا أن حديثه يأتي عقب ساعات من زيارة المتحدث باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري للقاهرة.

وقال المسماري مساء أمس عقب عودته من القاهرة إن عشماوي ”لا يزال في ليبيا، ويخضع للتحقيق في أحد السجون“، موضحًا أنه ”سيلقى جزاءَه جرّاء ما أصاب آلاف الليبيين بأعماله الإرهابية“، في إشارة تبدي رغبة الجانب الليبي في محاكمة عشماوي.

وتمكَّن الأمن الليبي من إلقاء القبض على مؤسس تنظيم ”المرابطون“ المتشدد هشام عشماوي داخل مدينة درنة، الواقعة على ساحل البحر المتوسط في شمال شرق البلاد.

وكان عشماوي المكنى بـ“أبو عمر المهاجر“، هرب من درنة إلى مدينة سرت الليبية، وعاد إليها مرة أخرى، واختبأ داخل أحد الأنفاق السريّة، برفقة حارسين خاصين أحدهما ضابط مصري سابق، والآخر تونسي منشق عن تنظيم القاعدة بالمغرب العربي يُكنّى ”أبومحمد المدان“.

ويعتبر هشام عشماوي المطلوب رقم 1 لدى أجهزة الأمن المصرية، وهو ضابط سابق بقوات الصاعقة في الجيش المصري برتبة مقدم، عمل في سيناء نحو 11 سنة، إلى أن تم فصله قبل حوالي 8 سنوات بموجب قرار من القضاء العسكري بعد أن ”حاد عن الطريق واتجه إلى التطرف واعتنق الأفكار المتشددة وأصبح يروّج لها بين الجنود“.

وعقب فصله، كوّن عشماوي، خلية تضم مجموعة من الإرهابيين من بينهم 4 ضباط شرطة مفصولين من الخدمة، وعدد من الجيش، ثم التحق بعد ذلك بتنظيم ”أنصار بيت المقدس“ الذي تحوَّل إلى ”ولاية سيناء“ بعد مبايعته تنظيم داعش وصار عضوًا فيه.

واتّهِم عشماوي بالضلوع في أغلب الهجمات الإرهابية التي حدثت في مصر، من بينها محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم وقضية ”عرب شركس“، كما اتهم بالتخطيط والمشاركة في تنفيذ مذبحة كمين الفرافرة في يوليو 2014، والتي قتل فيها 22 مجنَّدًا بالجيش، واتّهِم -أيضًا- بالمشاركة في استهداف الكتيبة 101 في شهر فبراير 2015 بعد اقتحامها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com