ألف شخص في مأتم ”مانيتاس دي بلاتا‎“

ألف شخص في مأتم ”مانيتاس دي بلاتا‎“

باريس- جرت مراسم جنازة أسطورة الموسيقى الغجرية والفلامنكو عازف الغيتار مانيتاس دي بلاتا الذي توفي عن 93 عاما ، السبت بحضور نحو ألف شخص في مقبرة ”غرامون“ في ”مونبولييه“ جنوب فرنسا.

ونقل نعش ”مانيتاس“ في سيارة ”ليموزين“ شقت طريقها بين جموع المصورين وكاميرات التلفزيون وصولا إلى المقبرة وسط تصفيق الحضور المؤلف بغالبيته من أفراد عائلته.

وأرسلت النجمة الفرنسية السابقة ”بريجيت باردو“ التي عرفته شخصيا رسالة خطية قصيرة للاعتذار عن غيابها، وفي رسالة إلى عائلته أعربت عن حزنها وشددت على أن ”مانيتاس“ سيبقى ”محفورا في تراث البشرية“.

وقال رئيس بلدية ”مونبولييه“، فيليب سوريل، ”رحلت أسطورة فعلية“ واعدا بإقامة تمثال كبير له في مدينته.

وأضاف ”لقد طبع تاريخ العالم. وهو كان من أكبر شخصيات المدينة“.

وتلت المراسم الرسمية صلاة أقامها القس ”الإنجيلي“، مايكل ريي، عازف البيانو والغيتار والمغني السابق الذي شارك في جولات في التسعينات مع عمه ”مانيتاس“.

وقال ”كنا فنانين وكان هو النجم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com