كارثة طبية تهز مصر بعد وفاة 3 “مرضى كلى” والوزارة تتدخل

كارثة طبية تهز مصر بعد وفاة 3 “مرضى كلى” والوزارة تتدخل

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

قررت وزير الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، اليوم السبت، إحالة جميع القيادات المسؤولين عن واقعة وفاة 3 مرضى وتدهور صحة 18 آخرين حالتهم خطيرة، ومدير مستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية – شرق مصر- للتحقيق العاجل، وإغلاق مركز الغسيل الكلوي ووقف العمل به.

وقالت وزير الصحة المصرية، خلال تفقدها مستشفى الزقازيق العام للاطمئنان على حالة المصابين الذين تم تحويلهم من مستشفى ديرب نجم، إنها أحالت جميع المسؤولين للنيابة العامة وأمرت بغلق وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم، لحين انتهاء كافه التحقيقات من قبل النيابة العامة.

ولفتت إلى أن قطاع الطب الوقائي يشارك في التحقيقات الإدارية لكشف ملابسات الحادث، وتحويل جميع حالات الغسيل الكلوي إلى المستشفيات القريبة، وتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية لهم.

ووصلت وزير الصحة، إلى مستشفى ديرب نجم، لتفقد ماكينات الغسيل، ولقاء أسر الضحايا والمرضى.

وفتحت السلطات المصرية تحقيقًا، بعد الكارثة الطبية التي أسفرت عن وفاة 3 مرضى ودخول أكثر من 12 مريضا في حالة غيبوبة، فضلا عن نقل 6 آخرين إلى العناية المركزة، أثناء خضوعهم لجلسة الغسيل الكلوي بمستشفي ديرب نجم بمحافظة الشرقية.

وشكلت وزارة الصحة المصرية، لجنة تقصي حقائق عاجلة لمعرفة أسباب الوفيات بعد عمليات الغسيل الكلوي التي تعرض لها المرضى في مستشفى، فيما توجهت وزير الصحة الدكتورة هالة زايد برفقة فريق طبي على أعلى مستوى إلى المحافظة لمتابعة حالة المرضى والوقوف على آخر التطورات.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور خالد مجاهد لـ”إرم نيوز»” إن وزيرة الصحة المصرية أحالت جميع المسؤولين عن الحادث إلى التحقيق الإداري والنيابة العامة متوعدة جميع المقصرين بتطبيق أقصى العقوبة عليهم، مؤكدًا أن مستشفى جامعة الزقازيق تلقى 11 مصابا منهم 2 حالتهم خطيرة متواجدين تحت جهاز التنفس الصناعي.

ولفت المتحدث الرسمي للصحة المصرية، إلى أن اثنين من المرضى تم نقلهم إلى مستشفى التيسير بالمحافظة، مؤكدا أن باقي الحالات جار نقلهم إلى مستشفى الأحرار بالزقازيق لاستكمال جلسات الغسيل الكلوي.

وقالت مديرية الصحة الشرقية، في بيان لها اليوم السبت، إن 3 مرضى لقوا مصرعهم خلال خضوعهم لجلسة الغسيل كلوي بمستشفي ديرب نجم، بجانب دخول 12 مريضا في غيبوبة، وتم نقل 6 للعناية المركزة بمستشفى الجامعة، ووضع باقي المرضى تحت العلاج بالمستشفى.

وتوعد محافظ الشرقية، المقصرين بالمحاسبة والمعاقبة الشديدة، قائلا إنه لن يتهاون في محاسبة المقصرين، وسيحيلهم إلى النيابة العامة.

وبحسب بيان وزارة الداخلية ومديرية الأمن، فإن التحريات الأولية، أثبتت أن غرفة الغسيل الكلوي، كانت تخضع لعملية صيانة في وقت سابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع