5 شركات دولية تتقدم لمناقصة توريد الغاز لمصر

5 شركات دولية تتقدم لمناقصة توريد الغاز لمصر

القاهرة- قال مسئول بارز فى الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ”إيجاس“ (حكومية) ان شركات ”شل“، و“ترينجل“، و“طاقة عربية“ التابعة لمجموعة القلعة و شركتي ”بى بى“ البريطانية، و“غاز بروم“ الروسية قد تقدمت للمناقصة العالمية التى طرحتها الشركة لاستيراد شحنات من الغاز الطبيعى المسال، لتوفير الوقود لمحطات توليد الكهرباء.

وأضاف المسؤول- طلب عدم ذكر اسمه، أن ”إيجاس“ تستهدف من هذه المناقصة استكمال شحنات الغاز المسال المطلوبة للسوق المحلى إلى نحو 14 شحنة أضافية تماثل الكميات المتعاقد علي توريدها من سوناطراك الجزائرية وغاز بروم الروسية.

وتلقت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية إيجاس سبعة عروض فى مناقصة توريد الغاز المسال والتى تم إقفالها فى نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضى.

وقال المسؤول المصري، إن ”إيجاس“ حددت شروط للمتقديمن أهمها الخبرة فى تجارة الغاز المسال و ضمان الجدية من جانب المستثمرين والشركات.

وأضاف أنه من المخطط الإعلان عن نتائج التقييم والترسية فى شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

واتفقت شركة ايجاس المملوكة بالكامل للهيئة المصرية العامة للبترول من حيث المبدأ مع شركتى سونطراك الجزائرية وجازبروم الروسية على توريد 14 شحنة من الغاز الطبيعى المسال بواقع 7 شحنات لكل شركة، وجارٍ اتخاذ الإجراءات النهائية لاستقبال الشحنات.

وبإمكان مصر تصدير الغاز الطبيعي المسال ولكن لا يمكنها استيراده دون تشغيل محطة لإعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية.

وتسعى مصر لاستيراد الغاز المسال لتوفير الوقود لمحطات توليد الكهرباء، وذلك على خلفية أزمة طاقة طاحنة تعيشها البلاد منذ سنوات، تسببت في انقطاع متكرر ولعددٍ كبير من الساعات عن المنازل.

ووقعت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ”ايجاس“ وشركة هوج النرويجية يوم الاثنين المااضى العقد النهائى لأول سفينة عائمة لاستقبال وتخزين شحنات الغاز الطبيعى المسال وإعادته لحالته الغازية مرة أخرى ودفعه إلى الشبكة القومية للغازات الطبيعية، لمدة 5 سنوات لتوفير كميات من الغاز الطبيعى تزيد على 500 مليون قدم مكعب يومياً لسد جانب من الاحتياجات الإضافية لمحطات الكهرباء.

ويستمر العقد المبرم لخمس سنوات ويوفر حداً أقصى 500 مليون قدم مكعب يوميا.

ولا يكفى الإنتاج المحلي استهلاك البلاد من الوقود، حيث تنتج مصر نحو 680 ألف برميل يوميا من الزيت يجري تصدير كميات منه، ونحو 4.8 مليار قدم مكعب من الغاز حاليا، بما يعادل 845 ألف مليون برميل مكافئ يوميا.

ويتجاوز الطلب المحلى على المنتجات البترولية في مصر، حاجز 2.1 مليون برميل يوميا، بنسبة عجز تصل إلي 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادهم في صورة منتجات سولار وبنزين وبوتاجاز ومازوت، حسب إحصاءات وزارة البترول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة