تراجع إصابة الأشخاص بسرطان القولون فوق سن الخمسين

تراجع إصابة الأشخاص بسرطان القولون فوق سن الخمسين

واشنطن- تشهد حالات الاصابة بسرطان القولون أو المستقيم لدى الأشخاص فوق سن الخمسين في الولايات المتحدة تراجعا، إلا أن هذا المرض يسجل ارتفاعا لدى الأشخاص الأصغر سنا الذين تراوح أعمارهم بين 20 و49 عاما، على ما أظهر تقرير حديث.

وأوضح معدو هذه الدراسة التي ظهرت نتائجها في الموقع الالكتروني لمجلة ”جورنال اوف ذي اميركان ميديكال اسوسييشن“ (جاما) الطبية الأمريكية، أن وتيرة الإصابة بهذا السرطان تراجعت بنسبة 3 % سنويا بين 1998 و2006 لدى الرجال و2,4 % لدى النساء فوق سن الخمسين، خصوصاً بفضل زيادة الفحوص المرتبطة بهذه الأمراض (بشكل خاص تنظير القولون) والتي يوصى بها لجميع الأشخاص البالغين في هذا السن.

وتظهر إحصائيات وطنية بين 1975 و2010 تراجعا في هذه الفترة لنسبة الإصابات بهذا السرطان بـ0,92 % سنويا، بينها 1,03 % للرجال و0,91 % للنساء.

وتم تسجيل التراجع الاكبر لدى الأشخاص البالغة أعمارهم 75 عاما وما فوق (-1,15 % سنويا) في حين تراجعت هذه النسبة لدى الأشخاص بين 50 و74 عاما بـ0,97 %.

إلا أن نسبة الإصابة بهذا السرطان ارتفعت لدى الأشخاص الذين تراوح أعمارهم بين 20 و49 عاما مع تسجيل النمو الاكبر (1,99 %) في مجموعة الأشخاص بين 20 و34 عاما. أما في الفئة العمرية بين 35 و49 عاما، فارتفعت النسبة 0,41 % سنويا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة