إسرائيل تخشى ”انتفاضة ثالثة“

إسرائيل تخشى ”انتفاضة ثالثة“

لندن- تشير صحيفة ”الديلي تلغراف“ إلى الحادث الأخير التي قام فيها شخص يدعى إبراهيم العكري بصدم مجموعة من المدنيين والشرطة بشاحنة صغيرة كان يقودها، ثم ترجل منها وتابع الهجوم عليهم، وهو الحادث الثاني من نوعه خلال أسابيع.

وتقول مراسلة الصحيفة في القدس ”كيت شاتويرث“ معدة التقرير، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس وشركاءه في حركة المقاومة الإسلامية حماس بالمسؤولية عن أحداث العنف من خلال تحريضهم.

وتنسب معدة التقرير إلى أكاديمي إسرائيلي من جامعة بار إيلان القول إن إسرائيل تواجه انتفاضة فلسطينية.

ويقول بروفيسور مناحم كلاين إن من لا يرون في ما يجري انتفاضة يتخذون الانتفاضة الأولى والثانية كنماذج، لكن ليس من الضروري أن تكون ملامح الانتفاضة الثالثة مطابقة لملامح الانتفاضتين الأولى والثانية.

ويقول إن ما يجري هو رفض فلسطيني للسلطة الإسرائيلية، وإن إسرائيل تستخدم وسائل متباينة لاحتواء الاحتجاجات والحيلولة دون وقوع انتفاضة في القدس، ومنها عقوبة السجن وبناء المستوطنات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com