تلاميذ ”أتوبيس“ البحيرة تفحموا بـ ”50 طن“ بنزين

تلاميذ ”أتوبيس“ البحيرة تفحموا بـ ”50 طن“ بنزين

المصدر: القاهرة -شوقي عصام

قال مصدر حكومي، إن ناقلة الوقود التي صدمت سيارة نقل تلاميذ المدارس في حادث البحيرة شمال غرب القاهرة صباح اليوم، الذي راح ضحيته حتى الآن 16 طفل، كانت تنقل 50 ألف لتر بنزين، مما أدى إلى وفاة الضحايا بأثار حروق ناجمة عن اشتعال المواد البترولية.

وأوضح المصدر لـ“إرم“، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طالب رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، بتشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في الحادث، وذلك بعيدا عن التحقيقات التي سيجريها النائب العام.

فيما طالب مفتي مصر ، د. شوقي علام، الجهات المعنيه بسرعة التحقيق في الحادث، وتقديم من تسبب في ذلك للمحاكمة في أسرع وقت ممكن، ناعيا في بيان، التلاميذ واصفا إياهم بـ“شهداء الحادث المروع“ ، موجها خالص تعازيه لأسرهم، كما دعا مفتي الجمهورية المصريين إلى إقامة صلاة الغائب على أرواح الطلاب المتوفين، والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة.

بينما قالت هيئة الطرق والكباري، أن هناك لجنة فنية توجهت إلى مكان الحادث، لمعاينة الطريق هندسيا وفنيا، واصدرت اللجنة تقريراً، جاء فيه أن الحادث تم فى المنطقة الواقعة بطريق دمنهور – ابو حمص عند دوارن الكيلو 48، وأن هناك 3 حارات لكل اتجاه ويوجد فاصل خرسانى بين الاتجاهيين، والدوران مطابق للمواصفات وعليه اللافتات الارشادية والتحذيرية.

وعن الحادث قال التقرير، أن هناك سيارة محملة بمواد بناء (زلط ورمل) تسير برعونة بما يزيد على السرعة المقررة قادمة من الاتجاة القادم من القاهرة إلى الاسكندرية قامت بتضيق مساحة الحارة المرورية التى يسير عليها اتوبيس الرحلات المحمل بالطلاب قبل الدوران عند الكيلو 48 ما أدى إلى تفادى السائق للدخول إلى الدوران عند الكيلو 48 بكامل سرعته ليخرج إلى نهر الطريق الآخر القادم من طريق الاسكندرية وبإتجاه القاهرة، لتتم سلسلة تصادم عشوائية بين أربع مركبات الأولى ملاكى لتتصادم مع اتوبيس الرحلات الهارب من رعونة سائق النقل بالاتجاة الاخر ليرتطم الملاكى مرة أخرى مع سيارة جامبو محملة بالقمح من اليمين ليرتدوا نتيجة التدافع إلى يسار الطريق فى منتصف اتوبيس الرحلات لتشتعل مواد بترولية ويشعل النيران فى اتوبيس الرحلات والمركبات المجاورة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة