تأجيل إغلاق مقبرة الملك توت عنخ أمون

تأجيل إغلاق مقبرة الملك توت عنخ أمون

القاهرة – أعلن وزير الآثار والتراث المصري، الدكتور ممدوح الدماطي، أنه تقرر إلغاء قرار غلق مقبرة الملك توت عنخ أمون الذي كان مقررا خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر الجاري وكانون الأول/ديسمبر المقبل ، على أن يتم الغلق للصيانة والترميم في شهر حزيران/يونيو من العام المقبل 2015 وذلك عقب انتهاء الموسم السياحي الحالي الذي بدأ في الأول من شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي.

وقال الدماطي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه لن يتم إغلاق أي موقع أثري أمام السياح إلا بعد الإعلان عن غلقه بستة أشهر، حتى لا يؤثر ذلك على البرامج السياحية للشركات المصرية.

وأوضح الوزير أنه كان من الصعب غلق مقبرة توت عنخ أمون خلال شهري تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر نظرا لحركة السياحة الثقافية التي بدأت في التعافي بشكل تدريجي وأنه سيتم إعادة مومياء توت عنخ أمون من الصندوق الزجاجي المعروضة به حاليا إلى تابوتها الملكي بداخل المقبرة فور الانتهاء من ترميم التابوت وإعداده لاستقبال المومياء مرة أخرى.

وأشار الوزير، إلى أنّ هناك 10 مقابر ملكية فرعونية مفتوحة للزيارة بمنطقة وادي الملوك في غرب الأقصر وأن الوزارة تدرس فتح المقاصير الملكية المغلقة داخل معبد الملكة حتشبسوت وبعض معابد الأقصر الفرعونية برسوم خاصة، ودراسة ربط زيارة بعض المعابد والمقابر من خلال تذكرة موحدة.

ولفت إلى تواصل العمل بمشروع ضخم لإنارة وتأمين منطقة وادي الملوك ومعابد الأقصر وحتشبسوت وهابو والرامسيوم باستخدام أحدث النظم العالمية المستخدمة، كما أعلن عن قيامه بزيارة لمقابر الأسرتين الأولى والثانية بمحافظة سوهاج حيث تقوم بعثة أثرية ألمانية بأعمال ترميم هناك، وتهدف الزيارة لدراسة إمكانية فتح بعض تلك المقابر للزيارة أمام السياح من زوار معبد ابيدوس الشهير في سوهاج.

وحول مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر بطول 2700 متر، أعلن الدماطي عن رفضه لفكرة القيام بافتتاح جزئي لما تم الانتهاء من كشفه من مراحل المشروع، معترفا بوجود عقبات تقف حائلا أمام استكماله، وأن مساعي تبذل لتجاوز تلك العقبات التي لم يفصح عنها.

وأوضح أن أعمال الكشف والترميم لمعالم الطريق تجري بشكل طبيعي ”حتى نتمكن من إزالة العقبات التي تحول دون استكمال المرحلة الثانية من المشروع الذي سوف يجعل من مدينة الأقصر أكبر متحف مفتوح في العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com