رسائل السيسي للجيش في مناورة ”بدر– 2014“

رسائل السيسي للجيش في مناورة ”بدر– 2014“

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإثنين، إن مصر لن تنسى شهداء القوات المسلحة الذين جادوا بأرواحهم ودمائهم للحفاظ على الأمن القومي، بخاصة شهداء العملية الإرهابية الأخيرة في شمال سيناء، موضحاً أن الهدف الأساسي من تلك العملية كان محاولة كسر عزيمة المصريين وبث روح الفرق.

ونوة السيسي إلى أن الدعم الذي تلقاه منفذو هذه العملية الآثمة يتجاوز التمويل، مشدداً على أن مثل هذا المخطط لن ينجح بفضل وعي الشعب المصري ومساندته لمختلف مؤسسات الدولة المصرية التي يجب العمل على تعزيزها ودعمها، وفي مقدمتها القضاء والشرطة والإعلام.

وجاء ذلك خلال كلمته في المناورة التعبوية للقوات الجوية والتي تم تنظيمها ضمن فعاليات المناورة الاستراتيجية للقوات المسلحة ”بدر2014″، بحضور رئيس الحكومة إبراهيم محلب، وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي.

وأكد السيسي أن الهدف من المناورة، هو تعزيز القوات المسلحة ورفع كفاءتها وقدراتها القتالية على حماية أراضي وسيادة مصر داخل حدودها، مشدداً على عدم مشاركة القوات المسلحة مؤخراً في أية عمليات خارج الحدود، ومنوهاً إلى أنه في حالة حدوث ذلك فسيتم إعلانه للشعب المصري.

وقال إن الشفافية والصدق هما السبيل الوحيد لبناء الثقة لا سيما أن حروب الجيل الرابع هي حروب المعلومات، مشدداً على قدرة الجيش المصري على حماية مصر وإرادة شعبها، وذلك مع المساهمة في حماية الدول الشقيقة.

تحية أهل سيناء

وقدم السيسي تحية إعزاز وتقدير لأهالي سيناء، منوها إلى أن بعض الأطراف تحاول بث بذور الفتنة والانقسام بين أهالي سيناء والدولة المصرية، مؤكداً أنه لن يتم السماح بذلك إطلاقا وأن ما يتم اتخاذه من إجراءات في سيناء إنما يستهدف حماية الأمن القومي.

وأضاف أنه يتعين السعي إلى تخفيف معاناة أهالي سيناء وتحسين أحوالهم المعيشية بشكل مستمر، لذلك تم منحهم تعويضات مجزية عن مساكنهم التي تم إخلاؤها في الشريط الحدودي شمال شرقي سيناء، وهي التعويضات التي قد يصل إجماليها إلى مليار جنيه، فضلاً عن تكليفاته للمجلس التخصصي للتنمية المجتمعية التابع لرئاسة الجمهورية ببحث مطالب أهالي منطقة رفح وتذليل أي مصاعب تعترض حياتهم.

الانتخابات البرلمانية

وعلى صعيد الانتخابات البرلمانية المقبلة، شدد السيسي على أهمية عقدها وفقاً لخارطة المستقبل التي تم الالتزام بها. وأشار إلى أهمية انتخاب الكفاءات القادرة على تحمل أعباء المجلس القادم الذي سيضطلع بدور هام في العملية التشريعية، داعياً إلى الدفع بالشباب لخوض الانتخابات المقبلة والمشاركة الفعلية في الحياة السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com