مصر تستعد مع السعودية والإمارات لمؤتمر الدعم الاقتصادي

مصر تستعد مع السعودية والإمارات لمؤتمر الدعم الاقتصادي

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

عقد رئيس الحكومة المصرية، ابراهيم محلب، اجتماعاً لمناقشة الترتيبات الخاصة بتنظيم مؤتمر مصر الاقتصادي، المقرر عقده فى نهاية شهر فبراير/شباط المقبل، بمدينة شرم الشيخ، وحضر الاجتماع وزير المالية السعودي ابراهيم العساف، ووزير الدولة الإماراتي سلطان الجابر، ووزراء التخطيط والمالية والتموين والتجارة الداخلية والخارجي والتعاون الدولي، والاستثمار.

وتم خلال الاجتماع، استعراض الترتيبات الخاصة بالمؤتمر، والخطوات الجاري اتخاذها للإعداد للمؤتمر، ومناقشة كافة العناصر التي تضمن نجاحه وتحقيق أهدافه، لما لهذا المؤتمر من اهمية كبيرة فى توضيح رؤية مصر الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة، والفرص المتاحة للاستثمار بها، بما يساعد على جذب المزيد من الاستثمارات العربية والأجنبية لتنشيط الاقتصاد المصري وتحقيق معدلات تنمية مرتفعة، فضلاً عن الإسهام فى توفير المزيد من فرص العمل.

ومن بين الخطوات التحضيرية للمؤتمر، بحسب بيان، إعداد قائمة المشروعات التى ستعرض به وفقاً لبعض المعايير التى تحدد مدى ارتباطها بخطة الدولة خلال المرحلة المقبلة، وتقيس جدواها الاقتصادية والاجتماعية، في بعض المجالات مثل البنية الأساسية والطاقة.

كما تمت الإشارة إلى أن الخطوات التى تتخذها الحكومة فى الفترة الأخيرة، من إصلاح للهيكل الاداري للدولة، وإصلاح تشريعي عام، يشمل تعديلات على قانون الاستثمار، وبعض القوانين المتعلقة به، وحل مشاكل المستثمرين، إنما تعطى رسالة إيجابية، تشير إلى أن مصر تسير فى طريقها الصحيح نحو النمو والاستقرار الاقتصادي.

وقد تلى الأجتماع ، لقاء مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي في رئاسة الجمهورية، والذي أطلع من جانب الوزيرين السعودي والإماراتي على الإجراءات والترتيبات الخاصة بعقد مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري، وأشاد السيسي بما وصفه بالدور الحيوي الذي يقوم به الأشقاء العرب في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من أجل دعم الاقتصاد المصري على المستويين الإقليمي والدولي، ومساهمتهما المُقَدَّرة في عملية النهوض بالاقتصاد المصري في هذه المرحلة الفارقة.

وقدم السيسي شكره وخالص تقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، لما يحرصان عليه من دعم ومساندة لمصر وللإرادة الحرة لشعبها، مؤكدا أن مصر ستظل، دولةً وشعباً، تذكر مواقفهما النبيلة والمشرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com