محمد فؤاد يعود للدراما بـ“تيفة وتومة“

محمد فؤاد يعود للدراما بـ“تيفة وتومة“

المصدر: القاهرة- من محمد إبراهيم

يعكف الفنان محمد فؤاد على وضع اللمسات النهائية على مسلسله الجديد ”تيفة وتومة في أرض الحكومة“، الذي كتب قصته بنفسه، استعداداً لبدء تصوير العمل الذي يدور في إطار اجتماعي كوميدي، والمتوقع عرضه خلال موسم رمضان المقبل.

ورفض فؤاد الكشف عن تفاصيل المشروع، لكنه أكد أن العمل يحمل رؤية مختلفة في الشكل والمضمون الدرامي، حيث يلقي الضوء على عدة مشاكل وقضايا تؤرق المجتمع المصري خلال الفترة الأخيرة.

وعن تحويل القصة من فيلم سينمائي إلى عمل درامي، أشار إلى أن تعدد الأحداث التي يحتويها العمل وراء تحويل القصة إلى عمل درامي، خاصةً وأن الفيلم محكوم بمدة زمنية معينة لا يمكن تجاوزها حتى لا يُصاب الجمهور بالملل داخل دور العرض، بينما المسلسل يدور في ثلاثين حلقة ويعطي فرصة لعرض الفكرة بشكل كامل.

من جهة ثانية كشف الفنان المصري عن الموعد النهائي لطرح ألبومه الغنائي الجديد ”دموع راجل“، منتصف ديسمبر المقبل، والذي يطلّ من خلاله على جمهوره بعد غياب خمس سنوات منذ طرح آخر أعماله ”بين إيديك“.

ويتعاون من خلاله مع عدد من الشعراء أبرزهم، أمير طعيمة وهاني عبد الكريم وإيهاب عبده، ومن الملحنين وليد سعد وخالد عز ورامي جمال، والموزعين توما وأسامة الهندي، ويراهن فؤاد على الألبوم في تحقيق مبيعات عالية فور طرحه بالأسواق.

وقال: ”حرصت على احتواء الألبوم على أفكار غنائية متميزة، بالإضافة إلى موسيقى وألحان جديدة بهدف التطوير ومواكبة الأشكال الموسيقية العالمية، وأكد أنه لم يدخر جهداً في سبيل تقديم عمل غنائي متكامل أمام الجمهور“.

ويرى فؤاد أن ساحة الغناء أصبحت مرتعاً لعدد من أنصاف المواهب، والتي وصفها بأنها أفسدت الذوق الغنائي بسبب محتوى الأغاني التي تقدّمها للجمهور، وطالب بضرورة تدخُّل نقابة المهن الموسيقية لحماية الفن من الانهيار.

وعن قرصنة الألبومات الغنائية، شدد على ضرورة تدخُّل الدولة لحماية الملكية الفكرية للإبداع الفني، نظراً للخسائر التي يتعرض لها المنتجون جراء عمليات القرصنة التي تسطو على جميع محتويات العمل الفني من ألبومات وأعمال سينمائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة