مصر

مصر.. زوجة "متوفي القرنية" تفجر مفاجأة عن مكان وسبب الوفاة (فيديو)
تاريخ النشر: 14 أغسطس 2018 22:57 GMT
تاريخ التحديث: 15 أغسطس 2018 6:10 GMT

مصر.. زوجة "متوفي القرنية" تفجر مفاجأة عن مكان وسبب الوفاة (فيديو)

الزوجة تقول إن بعض الأطباء أكدوا استقرار حالته الصحية، ثم فوجئوا بوفاته وسرقة قرنيته.

+A -A
المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

كشفت زوجة المواطن المصري محمد عبد التواب، الذي توفي داخل مستشفى قصر العيني، وتتهم أسرته إدارة المستشفى بسرقة قرنية عينه عن مفاجأة بعد استلامها لشهادة الوفاة الخاصة به، موضحة اندهاشها مما يحدث.

وشغلت قضية محمد عبد التواب، المعروفة إعلامياً بـ“متوفي القرنية“ مساحة كبيرة من اهتمام الرأي العام خلال الأيام الماضية، بعد اتهام أسرته لإدارة مستشفى قصر العيني بالقاهرة بسرقة قرنيته، رغم ذهابه للمستشفى لإجراء عملية قسطرة بالقلب، ثم فوجئوا بإخبارهم بوفاته، واختفاء قرنيته.

وقالت زوجته فهيمة عبد الله، في مداخلة هاتفية ببرنامج ”آخر النهار“، مع الإعلامي معتز الدمرداش على فضائية ”النهار“ مساء الثلاثاء إن الشهادة الصادرة عن وزارة الصحة، مدون بها أن الوفاة كانت في المنزل، في حين أن زوجها مكث أيامًا بالمستشفى، ونقل من غرفة غسل الموتى إلى الطب الشرعي بمشرحة زينهم بعد اتهامهم بسرقة قرنيته.

وذكرت الزوجة التي تحدثت أثناء عرض البرنامج لصورة من شهادة الوفاة أن سبب الوفاة بالشهادة مقيد بعبارة ”قيد البحث“، قائلة: ”هل يعقل أن يظل السبب مجهولاً حتى الآن، وكيف توفي زوجي في المنزل رغم معرفة الرأي العام بتفاصيل ما حدث وقرارات النيابة بالتشريح، ووجود زوجي في المستشفى؟!“.

كما تحدثت الزوجة أن زوجها المتوفّى، كانت حالته مستقرة، وفوجئوا بخبر وفاته من أطباء المستشفى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك