الجيش المصري يُجهز للقضاء على البؤر الإرهابية

الجيش المصري يُجهز للقضاء على البؤر الإرهابية

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

تفقد رئيس أركان الجيش المصري، الفريق محمود حجازي خطط وإجراءات الجيش للقضاء على البؤر الإرهابية في سيناء.

وأكد أن القوات المسلحة اتخذت كل التدابير والإجراءات المتعلقة بالاستراتيجية الأمنية التي تمت مناقشتها خلال اجتماع مجلس الدفاع الوطني واجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة لمحاصرة وتضييق الخناق على العناصر الإرهابية والقضاء عليها في شبه جزيرة سيناء.

وخلال تواجد حجازي في المنطقة، التقى شيوخ سيناء، للاطمئنان على إتمام عمليات إخلاء السكان بالشكل الذي يُحافظ على حقوقهم.

وفي هذا السياق، قال محافظ شمال سيناء، اللواء عبد الفتاح حرحور، إن ما يتم في رفح عملية إخلاء توافقي وبالرضا وليس تهجيرًا، مضيفًا: ”لا يجوز أن نسمى ما يحدث في رفح أنه تهجير فهو إخلاء لمناطق ذات طبيعة خاصة لأسباب أمنية لحماية المدنيين والقضاء على الإرهاب“.

وأكد حرحور أن قيمة التعويض عن كل منزل تقدر بـ1200 جنيه للمتر المربع بالنسبة للمباني الخرسانية و700 جنيه للمتر المربع لمباني الحوائط الحاملة، مضافًا لهما مبلغ 100 جنية كقيمة تعويضية لكل متر مربع من الأرض المقام عليها المبنى، لافتًا في تصريحات تليفزيونية إلى أنه وفقًا للإحصائيات الرسمية من واقع الحصر الميداني، عمليات النقل تشمل 802 منزل يقطنها 1156 أسرة من بينها 87 منزلاً سبق تدميرها بسبب وجود أنفاق بها، ولن يتم صرف تعويضات لأصحابها.

وقال المستشار في أكاديمية ناصر العسكرية، اللواء سامح أبو هشيمة: ”إن هناك استراتيجية كاملة لمواجهة الإرهاب على كل الأصعدة عنوانها العام تجفيف المنابع التي تأتي من الأنفاق بسيناء سواء أفرادًا أو أسلحة أو ذخيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com