كتاب يتناول تكريم ”الأولياء“ في المجتمع المصري

كتاب يتناول تكريم ”الأولياء“ في المجتمع المصري

المصدر: القاهرة- من هند عبد الحليم

صدر حديثاً عن الهيئة العامة لقصور الثقافة كتاب “ النظرية الوظيفية في دراسة التراث الشعبي .. دراسة ميدانية لتكريم الأولياء في المجتمع المصري “ للدكتورة سعاد عثمان الباحثة في التراث الشعبي.

وتتناول الباحثة المعتقدات المرتبطة بالأولياء التي تلقى مساحة واسعة من مرونة التلقي والقبول والرضا والقناعة، حيث تتخذ تلك المعتقدات مستويات متعددة من حيث انحياز الناس إليها وتمسكهم بالأفكار التي تدور في فلكها، كما يتأسس عليها في نفس الوقت طبيعة المشاركة في الاحتفاء بالأولياء والتردد عليهم واللجوء إليهم من واقع الصلة الاعتقادية التي تربط كل فرد بالولي.

ويتضمن الفصل الأول لمحة تاريخية موجزة عن تطور مفهوم الوظيفة كمقدمة لتناول مفهوم الوظيفة عند ثلاثة من رواد الوظيفة وهم : مالينوفسكي ، رادكليف براون، وروبرت ميرتون.

ويضم الفصل الثاني العديد من الدراسات الوظيفية للثقافة الشعبية منها: دراسة ”فرانز بواس “ عن الميثولوجيا والفلكلور، ودراسة “ مالينوفسكي “ لنظام الكولا، ودراسة ”ويليام باسكوم“ عن وظائف الفلكلور ودراسة “ باتريك مولن “ لوظيفة المعتقد السحري عن صيادي ساحل تكساس.

أما الفصل الثالث يقدم عدداً من الدراسات التي أجراها مستشرقون وأجانب حول ظاهرة تكريم الأولياء بالمجتمع المصري منها: “ المصريون المحدثون “ للمستشرق الإنكليزي وليم لين، ودراسة عن الدراويش كتبها “ جون سوان“، وعن “ الفلاحين لمصر العليا “ كتبها بلاكمان وظاهرة إرسال الرسائل إلى ضريح الإمام الشافعي، والاعتقاد في الأولياء للدكتور السيد أحمد حامد.

أما الدراسة الميدانية فتقدم لنا أضرحة الأولياء في حي الخليفة وحصر الأضرحة وتوزيعهم على كل شياخة والسمات العامة للحي وخصائص السكان وبعض الطقوس والممارسات الدينية المتصلة بالظاهرة كالحضرات وحلقات الذكر والدعاء.

كما تتناول النشاط الاقتصادي والتجاري في الحي، وحل المشكلات الأسرية باللجوء إلى الضريح أو خادمه أو نقيبه، أو إرسال الرسائل أو لحل المشكلات العاطفية والحصول على زوج أو الزيارة بهدف مباركة الزواج وزيارة كبار الشخصيات السياسية لأضرحة الأولياء للدعاية الانتخابية أو لكسب ود الطرق الصوفية.

كما تعرضت الدراسة للأنشطة الخارجة عن المألوف مثل انتشار الظواهر السلبية حول الأضرحة والسرقة والقمار وتدخين المخدرات وبعض الانحرافات الجنسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com