دول عربية تبحث تأسيس شركة للطاقة المتجددة – إرم نيوز‬‎

دول عربية تبحث تأسيس شركة للطاقة المتجددة

دول عربية تبحث تأسيس شركة للطاقة المتجددة

القاهرة- قال المهندس جورج عياد، رئيس مجلس إدارة شركة ”أولاد عياد للطاقة الشمسية“، إن نحو عشر دول عربية، وافقت على البدء في دراسة تأسيس أول شركة عربية موحدة لتوليد الطاقة من المصادر المتجددة، وسط توقعات أن تصل استثماراتها الأولية، لنحو مليار دولار عند التأسيس.

وتوقع عياد، اليوم الإثنين، على هامش مؤتمر الطاقة الجديدة والمتجددة، الذي ينعقد بالعاصمة المصرية، القاهرة، أن تصل الاستثمارات التي تضخها الدول العربية التي ستوافق على المشاركة في تأسيس الشركة، إلى نحو مليار دولار بشكل مبدئي.

وأشار، إلى أنه لايمكن وضع تقديرات دقيقة عن الاستثمارات الكلية للمشروع، والذى سيوجه لتوليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، كالطاقة الشمسية، حتى يتم الانتهاء من وضع قواعد تأسيس الشركة اليوم، والوقوف علي حجم الاستثمارات التي ستضخها كل دولة عربية في المشروع على حدة.

ورفض عياد الإفصاح عن الدول التي سيتم ضخ تلك الاستثمارات بها.

وأضاف: ”خاطبت مجموعة أولاد عياد جميع الدول العربية، عبر مجلس الوِحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية، بشأن تأسيس شركة للطاقة المتجددة، بالتعاون مع الشركة، منوها إلى أن الفكرة قد لاقت قبولا كبيرا من جانب عدة دول عربية، الأمر الذي أدى إلى مشاركة نحو عشر دول عربية بالمؤتمر المنعقد اليوم حول الطاقة المتجددة، عبر سفراء تلك الدول في مصر، لمناقشة الفكرة، والاستقرار على المشاركة من عدمها“.

وقال أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، السفير محمد الربيع، خلال كلمته بمؤتمر الطاقة الجديدة والمتجددة الذي ينظمه مجلس الوحدة الاقتصادية، بالتعاون مع شركة أولاد عياد للطاقة اليوم، إن غياب الوحدة الاقتصادية بين الدول العربية، من أهم أسباب أزمة الطاقة، التي تعاني منها الدول العربية، رغم أن الدول العربية من أكثر دول العالم إنتاجا للطاقة.

وأشار الربيع إلى أن هناك أزمة كبيرة تعاني منها الدول العربية، فيما يتعلق بالطاقة التقليدية، الأمر الذي دفع مجلس الوحدة الاقتصادية، لاتخاذ خطوات فعلية نحو الاتجاه إلي الطاقة المتجددة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com