بمناسبة ثورة يوليو.. السيسي يأمر بإطلاق سراح 2391 سجينًا جنائيًا

بمناسبة ثورة يوليو.. السيسي يأمر بإطلاق سراح 2391 سجينًا جنائيًا

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

أفرجت الداخلية المصرية، اليوم الإثنين، عن 2391 سجينًا جنائيًا، بالعفو عن باقي مدة العقوبة المحددة لنحو 1626 منهم، والإفراج الشرطي عن 765 الآخرين، في واحدة من أكبر عمليات العفو الرئاسي عن سجناء جنائيين، وذلك بالتزامن مع ذكرى ثورة يوليو/ تموز 1952.

وقال بيان لوزارة الداخلية، اليوم: إن ”لجان فحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، حصرت 1626 نزيلًا سوف يستفيدون من العفو عن باقي مدة العقوبة؛ تنفيذًا للقرار الجمهوري الصادر بشأن العفو عن باقي مدة العقوبة.

وأشارت الوزارة إلى أن اللجنة العليا لتنفيذ القرار الجمهوري باشرت، فور إصدار القرار، بفحص الكشوف المقدمة من قطاع مصلحة السجون للإفراج الشرطي عن بعض المحكوم عليهم، حيث انتهت أعمال اللجان إلى الإفراج عن  765 نزيلًا إفراجًا شرطيًا.

ويتضمن ”الإفراج الشرطي“ في القانون المصري عدة أوجه، بحيث يفترض للإفراج عن المحبوسين توافر عدة شروط يتعلق بعضها بالعقوبة المحكوم بها، ويتعلق البعض الآخر بالمدة التي يجب أن يقضيها المحكوم عليه بالسجن، فضلًا عن الشروط التي يجب أن تتوافر في المحكوم عليه ذاته.

وفيما لم توضح ما إذا كان من بين المفرج عنهم سجناء على خلفية سياسية، فإن وزارة الداخلية قالت إن من بين قائمة العفو 683 غارمًا وغارمة، عقب سداد مديونياتهم من خلال تمويل صندوق ”تحيا مصر“.

وأوضحت الوزارة أن العفو الرئاسي يأتي في إطار ”إعلاء قيم حقوق الإنسان، وحرصًا من قطاع مصلحة السجون على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com