ماهر جرجس.. مسيحي مصري يثير الجدل بعد وفاته داخل قسم شرطة (صور)‎

ماهر جرجس.. مسيحي مصري يثير الجدل بعد وفاته داخل قسم شرطة (صور)‎

المصدر: حسن خليل- إرم نيوز

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الماضية حالة من الجدل والانتقادات التي وُجهت للأجهزة الأمنية من قبل النشطاء، بعد نشر صور المواطن المسيحي ماهر جرجس، عقب وفاته داخل أحد أقسام الشرطة.

وتضاربت الرواية الأمنية مع ما ذكره النشطاء والصور المتداولة عبر الصفحات، ما بين وفاته بشكل طبيعي إثر تعرضه لغيبوبة سكر أثناء ذهابه لقسم الشرطة لتحرير محضر ضد ”بلطجي“ تعرض له، وبين اتهامات بتعرضه لانتهاكات شرطية.

وقررت النيابة العامة في بني سويف مساء يوم السبت تشريح جثة ماهر جرجس توفيق، 45 عامًا، حلاق، لبيان سبب وفاته، بعد وفاته في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة، ونقله بسيارة إسعاف من قسم شرطة بني سويف إلى مستشفى بني سويف العام، بعدما توجه للقسم لتحرير محضر، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله مستشفى بني سويف العام.

وتضمن الجدل عبر صفحات التواصل الاجتماعي المطالبة بالتحقيق في الواقعة، وتفريغ كاميرات قسم الشرطة لبيان الحقيقة.

وتداول النشطاء صورًا لماهر جرجس بعد وفاته، مشيرين إلى وجود بعض الكدمات في جسده، إلى جانب إظهار حدقة العين لتأكيد كذب رواية وفاته بغيبوبة السكر.

وكتب النشطاء: ”ماهر جرجس توفيق من بني سويف مات على يد الأمن في بني سويف، مفيش حد بعيد عن بطش السلطة مسلم مسيحي علماني ليبرالي اشتراكي ٦ أبريل“، و“ماهر جرجس توفيق مصري قبطي قتل في مديرية أمن بني سويف ووكيل النائب العام بتاع الاستثناءات يطالب أهله بعدم إحضار محامي وعمل بلاغ وعدم تشريح الجثة. آه يا بلد آه يا بلد“.

وكتبوا أيضًا: ”ماهر جرجس توفيق.. مواطن مصري.. يعمل حلاقًا في بني سويف ذهب لمديرية الأمن ببني سويف لتقديم بلاغ في اعتداء بلطجي عليه.. خرج جثة هامدة! ممكن نعرف ماهر مات إزاي!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com