اتفاق مصري سوداني على إحياء ”برلمان وادي النيل“

اتفاق مصري سوداني على إحياء ”برلمان وادي النيل“

المصدر: الأناضول

اتفق رئيس البرلمان المصري، علي عبد العال اليوم السبت، مع رئيس المجلس الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان السوداني)، إبراهيم أحمد عمر، على إحياء ”برلمان وادي النيل“.

جاء ذلك خلال مباحثات الجانبين على هامش أعمال الدورة الاستثنائية لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية، التي اختتمت اليوم بمقر البرلمان المصري في القاهرة.

ويعود تأسيس ”برلمان وادي النيل“ إلى عام 1981، وهو إطار يجمع برلمانيي مصر والسودان، لتعزيز التعاون بينهما، إلا أن نشاطه ما لبث أن توقف بعد أحداث عام 1985، التي أودت بنظام الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري.

ووفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية، اتفق الجانبان على أن ”إعادة إحياء برلمان وادي النيل مرة أخرى سيكون وفق أسس وضوابط جديدة يتم الاتفاق عليها“، دون تفاصيل.

هذا واتفق الجانبان ”على أن يُعقد الاجتماع التأسيسي لهذا البرلمان في الخرطوم نهاية العام الجاري 2018“.

ومن المتوقع أن يوفر ”برلمان وادي النيل“ آلية مؤسسية جديدة تنتظم في إطارها العلاقات البرلمانية بين مصر والسودان، حسب المصدر السابق.

واختتم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الجمعة، زيارة رسمية للسودان، استغرقت يومين، في أول مهمة خارجية له منذ فوزه بولاية رئاسية ثانية، في حزيران/ يونيو الماضي، والسادسة منذ توليه الحكم في 2014.

وتشهد العلاقات بين السودان ومصر تباينات في وجهات النظر بين الحين والآخر، على خلفية عدة قضايا، منها النزاع على مثلث حلايب وشلاتين وأبو رماد الحدودي، والموقف من سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة