سيناء تنتصر في معركة الإرهاب رغم الجراح

سيناء تنتصر في معركة الإرهاب رغم الجراح

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

رغم ضخامة أعداد القتلى والمصابين في الهجوم الإرهابي الأخير على حاجز للجيش المصري بسيناء، فإن ”أرض الفيروز“ تنتصر في معركة الإرهاب، وهذا ما يمكن إثباته بـ“لغة الأرقام والأدلة القاطعة“ على حد تعبير مصدر أمني بمديرية أمن العريش.

المصدر أكد لشبكة ”إرم“ أنه منذ بدء الحملات الأمنية على أوكار للجماعات التكفيرية بشمال سيناء عقب الإطاحة بنظام الإخوان، وقد تم قتل 2375 إرهابيا والقبض على 4800 آخرين.

ويشير المصدر إلى نجاح الضربات الأمنية في الحد من مخاطر شبكة الأنفاق التي تربط بين قطاع غزة وسيناء وتستخدم في التهريب بدليل اختفاء البضائع الإسرائيلية التي كانت تغزو مدينة العريش عبر تلك التي تم تدمير أكثر من 97 % منها حتى الآن، فضلا عن انتهاء ظاهرتي العنف المسلح، الذي كانوا يمارسه البلطجية المسلحون وتسلل الأفارقة إلى إسرائيل عبر الحدود المصرية ”السيناوية“ حيث انخفض عدد المتسللين من 3950 أفريقيا في عصر الرئيس المعزول مرسي إلى 30 متسللا مؤخرا.

ومن المؤشرات التي تعتبرها مديرية أمن شمال سيناء مؤشرا على الانتصار ضد الإرهاب بحيث لم يعد يتبقى سوى معركة أخيرة فاصلة، توالي سقوط قادة جماعة ”بيت المقدس“ التي تعد الفصيل الرئيسي الذي يخوض حربا مفتوحة ضد الجيش والشرطة بسيناء مؤخرا.

ومن أبرز هؤلاء القادة الذين سقطوا مؤخرا ”أبو أسامه المصري“ – المطلوب لدى كل من الاستخبارات الأمريكية والمصرية على حد سواء – وأبو خلف عتيق وابنيه فتحي ومحمد، حيث قضوا جميعا في هجمات لقوات الأمن المصرية قبل أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة