أبرزها أزمة جنوب السودان.. 5 ملفات في زيارة السيسي للسودان

أبرزها أزمة جنوب السودان.. 5 ملفات في زيارة السيسي للسودان

المصدر: محمود سمير– إرم نيوز

يتوجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، غدًا الخميس، إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة هي الخامسة له والأولى في ولايته الثانية.

وكشف مسؤولون سودانيون وخبراء عن الملفات التي يعتزم السيسي مناقشتها في السودان، وسط توقعات بأن يركز على ملفي أزمة جنوب السودان، وكذلك عقد اتفاقيات اقتصادية جديدة.

السفير السوداني لدى القاهرة، عبد المحمود عبد الحليم، قال إن ”زيارة الرئيس السيسي ستتناول بعض الملفات الاقتصادية العاجلة خاصة ملف الربط الكهربائي بين البلدين، إلى جانب توقيع اتفاقات جديدة في ملفات الزراعة والري والتجارة“.

وأضاف عبدالحليم، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن اللقاء الذي سيجرى بين الرئيسين السوداني والمصري سيتناول كذلك بعض الملفات الإقليمية ودور كل طرف في إنجاح المصالحة الفلسطينية وإنهاء الأزمتين اليمنية والسورية.

ولفت إلى أن الزيارة سيعقبها زيارات أخرى من مسؤولين سودانيين إلى القاهرة لمواصلة تنفيذ ما سيجرى الاتفاق عليه بالجوانب الاقتصادية والسياسية.

عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، رخا أحمد حسن، يرى أن الرئيس السيسي سيركز في الزيارة على محاولة تقريب وجهات النظر في أزمة جنوب السودان.

وأوضح حسن، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن هناك ملفًا آخر سيستحوذ على أكبر حيز ممكن من المناقشات وهو سد النهضة الإثيوبي وأزمة المياه التي تشترك فيها مصر والسودان، متوقعًا أن ينجح البلدان في توحيد جهودهما نحو الحفاظ على حقوقهما التاريخية من المياه.

وأشار إلى أن اللقاء سيكون له بعض الثمار في مقدمتها وقف الأزمة المشتعلة، والتي يلوّح بها إعلام البلدين من حين إلى آخر، وكذلك حسم مسألة إيواء السودان لعناصر من الجماعات الإرهابية بما فيها الإخوان.

بدوره توقع سفير مصر السابق في السودان، محمد الشاذلي، أن يتناول اللقاء ملف التبادل التجاري بين البلدين، وكذلك تجاوز الخلافات بينهما.

وشدد الشاذلي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، على أن الزيارة التي سيقوم بها الرئيس السيسي ”مهمة للغاية“ في هذا التوقيت، وتؤكد سعي مصر نحو معالجة بعض قضاياها في المنطقة الأفريقية.

وبّين أن الجانب السوداني منفتح نحو توقيع اتفاقيات اقتصادية بسبب معاناته من بعض الأزمات الداخلية في بعض القطاعات كالكهرباء وغيرها.

وشهدت العلاقات بين البلدين مشاحنات، قبل أن تعيد السودان سفيرها إلى القاهرة أخيرًا بعد استدعائه في يناير الماضي للتشاور، بعدما اتخذ البلدان إجراءات سلبية على العلاقات المشتركة، تنوّعت بين إعلان مصر التوجه بشكوى لمجلس الأمن ضد السودان، وبناء 100 منزل بحلايب، وإنشاء سد لتخزين مياه السيول، وميناء للصيد في شلاتين، قبل أن يرد السودان بالتلويح بتقديم شكوى للأمم المتحدة، وإقامة علاقات جديدة مع تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة