حجم الترجمة في مصر يفوق إنتاج العالم العربي

حجم الترجمة في مصر يفوق إنتاج العالم العربي

المصدر: القاهرة- من هند عبد الحليم

أكد الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة المصري أن مصر هي التي بدأت الترجمة في العالم العربي من خلال رفاعة الطهطاوي، ولذلك تم وضع تمثاله في مدخل المركز القومي للترجمة، وحجم الترجمة في مصر يفوق إنتاج العالم العربي بأكمله.

وطالب عصفور خلال لقائه بأعضاء اللجان الاستشارية للمركز القومي للترجمة بالمجلس الاعلى للثقافة بضرورة القضاء على مركزية الترجمة من فن واحد وهو الأدب فقط، والتطرق إلى علوم ومعارف مختلفة، وكذلك إلغاء فكرة المركزية الأوروبية والاعتماد على اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة وسيطة ولابد من الترجمة عن اللغة الأصلية مباشرة ومن ثم ممارسة نوع من الحياد الإيجابي في التخطيط لآفاق الترجمة، وإقامة توازن بين المترجم من اللغات على أساس من تلبية كل منها لحاجة أو أكثر من حاجات مجتمعاتنا فيما يتصل بقضايا التنمية والتحديث والاستقلال السياسي والثقافي في الوقت نفسه.

وأضاف عصفور: “أتصور أن العائد القريب لهذا التوازن هو إشاعة المعرفة بأكثر من طريق للتنمية والتجديد، والقضاء على وهم أن التقدم لا يتحقق إلا بطريق واحد دون غيره، أو مركزية ثقافة لا تعترف بحضور غيرها”.

وطالب بضرورة ترجمة أدب الطفل واللغات الشرقية مثل الأردية والآداب الإفريقية والآسيوية وأمريكا اللاتينية. كما طالب بضرورة الترجمة من العربية إلى اللغات الأخرى حتى يقرأنا العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع