قطر تتراجع عن طرد قيادات الإخوان

قطر تتراجع عن طرد قيادات الإخوان

القاهرة- أشارت تقارير إعلامية مصرية إلى أن، قطر تراجعت عن قرارها بإبعاد عدد من قيادات تنظيم الإخوان من أراضيها، مؤكدة عودة من القيادات مرة أخرى إلى الدوحة.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” الخميس، عن مصادر وصفتها بأنها قريبة من جماعة الإخوان، أن الدوحة تراجعت عن قرارها الصادر منذ عدة أسابيع، بشأن ترحيل سبعة من قيادات التنظيم منها.

وأشارت المصادر إلى أن عدداً من قيادات الإخوان، عاد إلى الدوحة مرة أخرى، وعلى رأسهم الداعيان الإسلاميان جمال عبدالستار وعصام تليمة.

ونوهت المصادر إلى أن عدداً من القيادات لم يغادر الدوحة من الأساس، مثل حمزة زوبع، والأمين العام للتنظيم محمود حسين، وذلك بعد ضغوط من الشيخ يوسف القرضاوي على السلطات القطرية لمنع مغادر محمود حسين.

وأضافت المصادر أن القيادي الوحيد من الإخوان الذي غادر قطر إلى تركيا لظروف عمله هناك، هو عمر دراج الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، مؤكدة أن الحكومة القطرية طلبت من القيادات الإخوانية عدم التعبير عن آرائهم السياسية، ووقف الهجوم على دول الخليج، و السلطة الحالية في مصر.

وقال مؤسس حركة إخوان بلا عنف حسين عبدالرحمن، إن قطر ستظل الداعم الأقوى للإخوان، وقامت بضخ ملايين في مصر لخدمة تظاهرات الإخوان الأخيرة في الجامعات.

ووصف عبد الرحمن إعلان قطر طرد سبعة من قيادات الإخوان، أنه محاولة لامتصاص الضغوط الخليجية على الدوحة، دون أن تتخذ خطوات حقيقة على أرض الواقع، مضيفاً أن الدوحة شهدت في الفترة الماضية عدة اجتماعات للتنظيم الدولي للإخوان وأن قيادات التنظيم مازالوا يحظون بدعم قطري قوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع