هيئة الكتاب تصدر ديوان ”بدلاً من الكذب“

هيئة الكتاب تصدر ديوان ”بدلاً من الكذب“

المصدر: إرم - من هند عبد الحليم

صدر حديثاً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ديوان ”بدلاً من الكذب“ للشاعر محمد مهران السيد حيث يجسد الشاعر في هذا الديوان إحساس أصحاب الشعر الجديد نحو المدينة وما يجدون فيها من ضياع وما يرون فيها من حياة تناقض حياتهم البريئة الساذجة الطيبة في القرية فيقول في قصيدة ”أمي والحب الأول“:

وبعد جولتين في المدينة

وجدتني ما زلت ساذجاً وطيباً كجدتي

رأيت أنني فقدت في ضبابها الكثيف ثروتي

بددت ما جمعت قبل رحلتي

نسيت تحت وابل النيون ما حفظت من شيوخ قريتي دعاءها ، وقبلة الحنان فوق وجنتي.

كما يعبر الشاعر عن إحساس الإنسان المعاصر بالضياع إحساساً عاماً غير محدد بتجربة أو من تصوير لفشل مطلق غير مبرر ولعل في مطلع قصيدته ”حديث على الطريق“ خير دليل على نبرة اليأس والتشاؤم التي تسيطر عليه:

يا صاحبي .. لأننا بشر

وعمرنا فقاعة تصنع فجأة بنهرها العكر

وجرة من الخزف.. تهوي وتنكسر

بلا سبب .. بلا سبب

نظل هكذا على طريقنا القصير نرتجف.

ويرى الدكتور عبد القادر القط في مقدمته للديوان أن تجربة الشاعر تتميز بصدق التجربة وأصالة التعبير وحرصه في أغلب الأحيان على التركيز والإيحاء وحسن الاختيار، ويؤمن الشاعر بأن الحب عاطفة نبيلة تحقق الرضا والسعادة رغم ما قد يجلبه أحيانا من ألم أو شعور بالفشل، لذلك لا نجد في تعبير الشاعر عن هذا الجانب من الحب إلا أسى خفيفاً يعيداً عن المبالغة والإسراف العاطفي.

كما يؤمن الشاعر بالحياة والناس والمحبة وكل ما يهيء السعادة والرخاء والكرامة للإنسان على وجه الأرض.

ويضم الديوان 28 قصيدة منها: في هذي الساعة، إنسان، الوقت كان الثامنة، حديث على الطريق، الشارع، أمي وأنا، مقطعان في مطلع الشتاء وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة