تزامنًا مع تشكيل حكومة جديدة بمصر.. مقترح برلماني بإنشاء وزارة لمواجهة الزيادة السكانية

تزامنًا مع تشكيل حكومة جديدة بمصر.. مقترح برلماني بإنشاء وزارة لمواجهة الزيادة السكانية
epa05096063 Members of parliament during their inaugural session in Cairo, Egypt, 10 January 2016. Egypt's first parliament in more than three years held its opening session on 10 January 2016 after a court dissolved the previous legislature dominated by Islamists. The 596 deputies in the parliament, which is heavily dominated by supporters of President Abdel-Fattah al-Sissi, will swear an oath of loyalty to the constitution. Ali Abdel-Al as its speaker for a five-year term. EPA/NAMER GALAL EGYPT OUT

المصدر: محمود سمير– إرم نيوز

أعلنت لجنة الدفاع والأمن القومي  في البرلمان المصري عن تقدمها بمقترح لإنشاء وزارة جديدة تختص بالسكان ومواجهة الزيادات الجديدة.

وأوضح وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، يحيى كدواني، أن المقترح الجديد سيتبنى فكرة استحداث وزارة لها أهداف بعينها في مقدمتها مواجهة الزيادة السكانية؛ كونها تمثل تهديدًا واضحًا للأمن القومي.

ويجري وزير الإسكان السابق مصطفى مدبولي مشاوراته حاليًا لتشكيل حكومة جديدة، بعد أن تولى المنصب الجديد خلفًا للمهندس شريف إسماعيل.

وبيّن كدواني في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن مصر تعاني فعليًا من الزيادة السكانية وتحتاج إلى وضع حلول لها خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن حملات التوعية لم تعد قادرة وحدها على مواجهة المشكلة ووجب وضع حلول جديدة للأزمة.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت في يناير/كانون الثاني الماضي عن خطتها المستقبلية لمواجهة أزمة الزيادة السكانية في مختلف أنحاء الجمهورية.

وتضمنت الخطة التي سيستمر العمل بها حتى عام 2021، عشرة محاور ركزت خلالها على توعية النساء باستخدام الأدوات الحديثة لمنع الحمل، إلى جانب دعوتها للتعليم والعمل.

وأعلنت مصر نهاية سبتمبر/أيلول الماضي وصول الزيادة السكانية إلى 104 ملايين نسمة، منهم أكثر من 9 ملايين يعيشون في الخارج، مبينةً أن عدد السكان زاد 22 مليونًا خلال السنوات العشر الماضية.

وتعد الإحصائية الأخيرة للتعداد السكاني في مصر هي التعداد الرابع عشر في تاريخ مصر الحديث، حيث كان أول تعداد قد أُجري العام 1897 في عهد محمد علي، وتُجري مصر غالبًا تعداد السكان والمنشآت كل 10 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com