مصر.. سياسيون يبدون تخوفهم من انتشار الحراسات الخاصة في الجامعات

مصر.. سياسيون يبدون تخوفهم من انتشار الحراسات الخاصة في الجامعات

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

تسيطر حالة من الخوف والاستياء على بعض رجال السياسة في مصر بعدما تسلمت شركات الحراسة الخاصة تأمين الجامعات المصرية مع بداية العام الدراسي في الجامعات, واصفين ذلك بالأمر الخطير الذى سيكون له بالغ الأثر على سمعة الشرطة المصرية لأنه يعني عدم قدرتها على تأمين الجامعات.

وفي هذا الإطار قال الناشط السياسي وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر, جورج إسحاق, إن ما يحدث في الجامعات المصرية وتولي إحدى شركات الحراسة الخاصة عملية تأمين الجامعات يعد أمرا خطيرا وسيؤثر على سياسة الدولة.

وأضاف إسحاق في تصريحات خاصة لـ“إرم“ إن: ”هذا الأمر سيؤثر بلا شك على سمعة الشرطة المصرية لأنه إذا لم تكن أجهزة الأمن قادرة على الحفاظ على الأمن خارج أسوار الجامعات فستكون هناك أزمة كبير“.

وأبدى الناشط السياسي تخوفه من انتشار وتعميم الظاهرة خاصة أن كل رجل أعمال في مصر يسير بجواره اثنين أو ثلاثة من البودى جاردات وهذا يعني أن مصر قادمة على دولة البودى جاردات وهذا أمر غريب جدا ويؤكد أننا مقبلون على مرحلة ضبابية جدا غير واضحة المعالم على الإطلاق.

من جانبه، قال البرلمانى السابق, الدكتور مصطفي النجار, إن هناك خطورة شديدة من انتشار ظاهرة شركات الحراسة الخاصة خاصة ان أفراد امن هذه الشركات ليس لهم شرعية قوات الداخلية ومن ثم في حالة حدوث احتكاك بين أفرادها وطلاب الجامعات التى يتولون تامينها سيكون احتكاك بين مدنيين ومدنيين.

وشدد النجار في تصريحاته لـ“إرم“ على أن لجوء الجامعات لشركات الحراسات الخاصة يعكس فشل المنظومة الأمنية, على حد تعبيره, مشيرا إلى أن الأمر يحتاج نوعا من التوازن بين دور الأمن والدولة.

وتمنى البرلماني السابق أن يكون العاملون بشركات الحراسات الخاصة على قدر من الوعى والمسئولية في التعامل مع الطلاب ويكون الهدف حماية منشآت الجامعة وألا يتحول الامر لمواجهات مع الطلاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة