وزير الدفاع المصري: حريصون على دعم الجيش الليبي

وزير الدفاع المصري: حريصون على دعم الجيش الليبي

القاهرة- قال وزير الدفاع المصري، الفريق أول صدقي صبحي، إن القوات المسلحة المصرية حريصة على دعم الجيش الليبي، وتبادل الخبرات بين الجيش في كلا البلدين خاصة في مجالي مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود المشتركة.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه، صباح اليوم الخميس، بعبد الله الثني رئيس الوزراء ووزير الدفاع الليبي الذى يزور مصر حالياً، بحسب بيان رسمي.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان له اليوم الخميس، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، إن ”الفريق أول صدقي صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، استقبل عبد الله الثني رئيس الوزراء الليبي ووزير الدفاع، الذى يزور مصر حالياً على رأس وفد رفيع المستوى يضم عدداً من أعضاء الحكومة الليبية، وذلك بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع (شرقي القاهرة)“.

وأضاف المتحدث باسم الجيش المصري، أن ”اللقاء تبادل الرؤى تجاه ما تشهده المنطقة من تحديات وتطورات وانعكاساتها على الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط، وسبل دعم وتعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين فى مختلف المجالات خاصة فى مجالي مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود المشتركة“.

ولفت صبحى إلى ”العلاقات الراسخة التي تجمع الشعبين المصري والليبي اللذين يرتبطان بوحدة الأرض والمصير“، مشيرا إلى ”حرص القوات المسلحة المصرية على دعم الجيش الليبي“، بحسب البيان ذاته.

من جانبه، قدم الثني التهنئة باسم الشعب والحكومة الليبية إلى الشعب المصري، وقواته المسلحة، بمناسبة ذكرى ”انتصارات أكتوبر“ (في إشارة لحرب أكتوبر/تشرين الأول 1973) التي ”كانت رمزاً لانتصار الإرادة العربية“، على قول المسؤول ةالليبي.

وأشاد الثني بالمواقف المصرية الداعمة للحكومة الليبية فى ظل ما يواجهها من تحديات كبيرة لاستعادة وحدة الصف وتحقيق الأمن والاستقرار لأبناء الشعب الليبي.

وتؤكد القاهرة أنها تدعم الشرعية المتمثلة في البرلمان الليبي الجديد المنعقد في مدينة طبرق والذي تم انتخابه في يونيو / حزيران الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة