القاهرة تواصل استعداداتها لـ"إعمار غزة"

القاهرة تواصل استعداداتها لـ"إعمار...

المتحدث باسم الخارجية المصرية يقول إن المؤتمر سينعقد على مدار يوم واحد فقط بمشاركة 30 وزير خارجية وأكثر من 50 وفدا.

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

تواصل وزارة الخارجية المصرية استعداداتها لمؤتمر ”إعادة إعمار غزة“، الذي سيعقد الأحد 12 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري في القاهرة، بمشاركة الحكومة النرويجية وحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال المتحدث باسم الوزارة، السفير بدر عبد العاطي، إن المؤتمر ”سينعقد على مدار يوم واحد فقط، حيث يبدأ بجلسة افتتاحية تتحدث فيها الرئاسة المشتركة بين مصر والنرويج، يليها كلمات السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير خارجية أمريكا جون كيري، وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي، وممثلة السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي كاترين اشتون“.

وأضاف عبد العاطي في تصريحات صحفية أنه ”عقب ذلك سيتحدث الوفد الفلسطيني عن متطلبات واحتياجات السلطة الفلسطينية فيما يتعلق بعملية إعادة الإعمار، يليها مداخلات لوزراء خارجية فرنسا وإيطاليا والأردن ومبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير، ثم كلمات لجميع الوفود المشاركة“.

وتابع ”تأكدت حتى الآن مشاركة حوالي 30 وزير خارجية وأكثر من 50 وفدا من دول مختلفة وممثلي نحو 20 منظمة من المنظمات الإقليمية والدولية، على رأسها الأمم المتحدة والأجهزة الرئيسية ووكالاتها المتخصصة مثل وكالة الأمم المتحدة للاجئين ”الأونروا“ وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الغذاء العالمي، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، فضلاً عن صناديق وبنوك التنمية العربية والإسلامية“.

وأشار إلى أنه ”من المقرر أن تعلن العديد من هذه الدول والمنظمات خلال أعمال المؤتمر عن تعهداتها المالية للمساهمة في إعادة إعمار قطاع غزة، وسيجري عقد مؤتمر صحفي عالمي في ختام اليوم لعرض كافة تفاصيل ونتائج المؤتمر“.

ولفت إلى أنه ”من المقرر أن تنعقد بالتوازي مع انطلاق أعمال المؤتمر، مجموعات عمل متخصصة لتناول قضايا بعينها، مثل مجموعة العمل الخاصة بإدخال البضائع على قطاع غزة، ومجموعة العمل الخاصة بآليات تحويل الأموال، هذا إلى جانب عقد لقاءات ثنائية بين وزراء الخارجية ورؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر“.

وأكد أن المؤتمر يهدف بالأساس إلى تثبيت وتعزيز أسس اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في آب/ أغسطس الماضي، إضافة إلى توفير الدعم الدولي لإعادة إعمار قطاع غزة، وتعزيز آلية الأمم المتحدة القائمة لاستيراد وتصدير البضائع والمواد من وإلى القطاع، وتسهيل إزالة القيود وتوفير إمكانية الوصول لهذه البضائع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com