الإفراج عن صحفي سوداني بعد 10 أيام من احتجازه

الإفراج عن صحفي سوداني بعد 10 أيام من احتجازه

الخرطوم – أطلقت السلطات السودانية، اليوم الأربعاء، سراح الصحفي السوداني عبد الرحمن العاجب، وذلك بعد نحو 10 أيام منذ احتجازه، في إطار حملة شنتها السلطات، حسب أحد زملائه.

وقال مزمل أبو القاسم، رئيس تحرير صحيفة اليوم التالي التي يعمل بها ”العاجب“، إن الأخير أفرج عنه منذ قليل، دون أن يفصح عن تفاصيل إضافية.

وفي 22 سبتمبر/ أيلول الماضي، اعتقل العاجب في إطار حملة شنتها السلطات، وطالت عشرات النشطاء بالتزامن مع دعوات للتظاهر بمناسبة مرور عام على الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد العام الماضي.

ويقدر تحالف أحزاب المعارضة، عدد الذين اعتقلوا بأكثر من 50 أطلق سراح بعضهم ولا توجد إحصائية رسمية لعدد المعتقلين الآن.

واندلعت بالسودان في 23 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي احتجاجات في عدد من مدن البلاد الرئيسية أشرسها في العاصمة الخرطوم، بسبب خطة حكومية شملت رفع الدعم عن الوقود ما ترتب عليه زيادة في الأسعار تتراوح ما بين 65-95%، وخفض قيمة الجنيه السوداني (0.15 دولار أمريكي) مقابل الدولار بنسبة 30 %.

وخلفت الاحتجاجات التي استمرت نحو أسبوعين 86 قتيلا، بحسب الإحصائيات الرسمية و200 قتيلا، بحسب إحصائية منظمة العفو الدولية، وهو رقم قريب من الذي أورده تحالف المعارضة الذي اتهم الأجهزة الأمنية بإطلاق الرصاص الحي على المحتجين.

وتنفي السلطات اتهامات المعارضة، وتلقي باللائمة على عناصر تابعة للحركات المتمردة قالت إنها ”اندست وسط المحتجين“.

ويعتقد على نطاق واسع أن الاحتجاجات، كانت دافع الرئيس عمر البشير إلى إطلاق دعوته للحوار في يناير/ كانون الثاني التي قاطعتها غالبية أحزاب المعارضة الرئيسية، والحركات المسلحة، وعددها 4 تحارب الحكومة في 8 ولايات من أصل 18 ولاية سودانية وتعمل ضمن تحالف باسم الجبهة الثورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com