عمرو موسى يدعو إلى معالجة أسباب الإرهاب

عمرو موسى يدعو إلى معالجة أسباب الإرهاب

المصدر: القاهرة- من جمال أبوالدهب

أكد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن التعاون الدولي الذي دعا إليه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطابه بالأمم المتحدة لا يجب أن يقتصر على العمل العسكري فحسب، وإنما على مواجهة جماعية للأسباب التي أدت إلى انتشار الإرهاب.

وبين أن الأمر يحتاج برنامجاً طموحاً لخلق بيئة إقليمية إيجابية تلتزم بها دول المنطقة كما تلتزم بها الدول الكبرى صاحبة التأثير العالمي والإقليمي.

وقال موسى، في بيان له الجمعة، إنه يأتي على رأس قواعد التعاون الدولي أن يهدف للعدالة وأن يكون لمصلحة الجميع وأن يتوجه نحو المستقبل وأن يستهدف تشكيل أجيال قادرة على قيادة العالم.

وأضاف موسي أنه يبقي على دول المنطقة، وبخاصة الدول العربية، أن يجمعوا أمرهم ويرسموا طريقهم نحو المستقبل ويحموا مصالحهم الحالية والمستقبلية التي لا يمكن أن تتماشي مع العرقية أو العنف أو الدموية.

وأوضح موسى: ”أن للقرن الحادي والعشرين متطلبات تختلف عما كان عليه الأمر خلال القرن الماضي وهذا ينطبق على الدول الكبرى وعلينا نحن أيضاً، المهم أن نقف سويا في عالمنا العربي، وأن يكون لنا الإسهام الأساسي في ضبط أمورنا وفي تحقيق استقرار وتقدم الشرق الأوسط على اتساعه، وألا نكون بعيدين عن مسيرة التقدم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com