احتجاز مصري ”احترازيا“ لإصابته بإيبولا قبل شهرين – إرم نيوز‬‎

احتجاز مصري ”احترازيا“ لإصابته بإيبولا قبل شهرين

احتجاز مصري ”احترازيا“ لإصابته بإيبولا قبل شهرين

القاهرة -احتجزت وزارة الصحة المصرية مواطنا مصريا قادما من سيراليون ”احترازيًا“ أصيب منذ شهرين بفيروس ”إيبولا“، بحسب بيان للوزارة قالت فيه أيضا إنه ”شفي من المرض“.

وقال وزير الصحة عادل عدوي، في البيان نفسه الذي صدر اليوم الجمعة: ”قمنا باحتجاز مواطن مصري يبلغ من العمر 35 عامًا، سبق وأن أصيب بفيروس الإيبولا منذ حوالي شهرين أثناء إقامته بدولة سيراليون، وتقوم وزارة الصحة بمتابعة حالته منذ إصابته بالتنسيق مع وزارة الخارجية“.

ووصل المواطن، الذي لم تذكر الوزارة اسمه، مساء أمس الخميس، إلى المطار القاهرة، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى حميات العباسية حيث تم حجزه بقسم العزل بالمستشفى.

وأضاف الوزير أن وزارة الصحة وافقت على عودة المواطن بعد ظهور نتيجتين سلبيتين له طبقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، وأن تقارير وزارة الصحة بسيراليون تؤكد أنه ”شفي من المرض والمريض حاليا لا يعاني من أعراض مرض فيروس الإيبولا وحالته مستقرة“.

كما أوضحت الوزارة أنها قامت بمناظرة جميع ركاب الطائرة التي قدم عليها المواطن المصري والتأكد من خلوهم من أعراض المرض وسيتم متابعة حالتهم الصحية لمدة 3 أسابيع بمحال إقامتهم.

وتتراوح فترة حضانة فيروس الإيبولا فى جسم الإنسان بين يومين إلى 21 يومًا.

ولفتت إلى ”أنه حتى الآن لا توجد أي حالات مشتبهة أو مؤكدة لمرض فيروس الإيبولا بمصر“.

و“إيبولا“ من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90%، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى، والكشف عليهم، من خلال أجهزة متخصصة، لرصد أي علامات لهذا الوباء الخطير.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر/ كانون أول العام الماضي، وامتدت إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، ومؤخراً إلى السنغال والكونغو الديمقراطية.

وأودى إيبولا بحياة حوالي 2453 شخصا في غرب أفريقيا، ولاسيما في ليبيريا وغينيا، من أصل 4963 حالة إصابة مؤكدة بالوباء، بحسب منظمة الصحة العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com