أخبار

الطيب: نتطلع لأن يرفع الغرب معاناة شعوب تدخل بشؤونها
تاريخ النشر: 26 سبتمبر 2014 9:34 GMT
تاريخ التحديث: 26 سبتمبر 2014 9:36 GMT

الطيب: نتطلع لأن يرفع الغرب معاناة شعوب تدخل بشؤونها

شيخ الأزهر الشريف يؤكد أن الإسلام بريء من عمليات القتل والهدم والتهجير التي تتم باسمه.

+A -A
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

قال شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، إنه يتطلع إلى أن يرفع الغرب المعاناة عن الشعوب ”الفقيرة والبائسة“ التي تضررت جراء تدخله في شؤونها.

وأكد الطيب خلال استقباله القائم بأعمال السفارة الأمريكية في القاهرة، توماس جولد برجر، الخميس 25 أيلول/ سبتمبر الجاري، أن الإسلام بريء من عمليات القتل والهدم والتهجير التي تتم باسمه، مشددا على أنه ”ليس في تراث المسلمين مثل هذه الأفعال البشعة“، حسب بيان صادر عن المشيخة.

وأضاف أن الأزهر الشريف مؤسسة علمية عالمية تعنى بتوضيح حقائق الدين الإسلامي بوسطيته واعتداله ونبذه للعنف والإرهاب، مشيرا إلى أن الأزهر ”يُعبِّر عن كل المسلمين في العالم، وهو مؤسسة إنسانية بالدرجة الأولى، تعمل لصالح الإنسان أيا كان جنسه أو معتقده“.

من جانبه، قال القائم بأعمال السفارة الأمريكية، إن ”حكومة بلاده تُقدِّر دور الأزهر في مصر والعالم كله، ورعايته للفكر الإسلامي الوسطي، كما تُقدِّر دور الإمام الأكبر في الحفاظ على النسيج الوطني المصري، وجهوده المستمرة في تحقيق السلام العالمي“.

وأكد أن الولايات المتحدة تقدِّر دور مصر في محيطها العربي والإقليمي، وتحرص على تنمية علاقتها معها، كما وعد بزيادة المنح المقدمة من بلاده لطلاب الماجستير والدكتوراه الذين يدرسون في الأزهر الشريف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك